الاتحاد الاوروبي يشترط على تركيا الالتزام بالمعايير لبدء مفاوضات فورية

منشور 17 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

يؤكد الاتحاد الاوروبي في مشروع البيان الختامي لقمته اليوم وغدا الجمعة انه سيبدأ "بدون تأخير" مفاوضات انضمام تركيا اليه اذا رأى في كانون الاول/ديسمبر المقبل ان تركيا حققت المعايير السياسية المطلوبة لهذه الخطوة.  

وسيتخذ الاتحاد الاوروبي قرارا في هذا الشأن على اساس توصيات المفوضية الاوروبية المتوقعة في تشرين الاول/اكتوبر، حسبما يذكر النص الذي نشرته الرئاسة الايرلندية للاتحاد مساء الاربعاء. 

ويؤكد الاتحاد الاوروبي في مشروع البيان الختامي، مجددا "التزامه بدء مفاوضات انضمام تركيا اليه بدون تأخير اذا قرر المجلس الاوروبي في كانون الاول/ديسمبر 2004 على اساس تقرير وتوصية المفوضية ان انقرة حققت معايير كوبنهاغن السياسية". وتتناول "المعايير السياسية لكوبنهاغن" خصوصا احترام المبادىء الكبرى للديموقراطية ودولة القانون واحترام حقوق الانسان وحماية الاقليات. 

وتأمل تركيا المرشحة منذ 1999 للانضمام الى الاتحاد، بدء مفاوضات في هذا الشأن. ويعبر القادة الاوروبيون في مشروع البيان الختامي عن "ترحيبهم بالتقدم الكبير" الذي حققته تركيا في اصلاحاتها وخصوصا التعديلات الدستورية التي اقرت في ايار/مايو الماضي و"يشيدون بالجهود المستمرة والثابتة" التي تبذلها انقرة لتحقيق معايير كوبنهاغن. لكن القمة الاوروبية تدعو انقرة الى مواصلة جهودها للتأكد من ان "تطبيق الاصلاحات" سيجري على كل مستويات الادارات وفي جميع انحاء البلاد". واخيرا يدعو القادة الاوروبيون تركيا الى توسيع الاتحاد الجمركي الذي يربطها بالاتحاد الاوروبي ليشمل الدول العشر التي انضمت اخيرا الى الاتحاد. وكان النواب الاتراك قرروا في ايار/مايو توسيع الاتحاد الجمركي ليشمل تسع من هذه الدول، مستثنين قبرص منه.

مواضيع ممكن أن تعجبك