الاجهزة الامنية الاردنية تضبط سيارة مفخخة

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

اعلن مصدر امني اردني ان الاجهزة المختصة ضبطت سيارة شاحنة كانت محملة بالمتفجرات اليوم بعد حملة تفتيش مكثفة واجراءات امنية مشددة شهدتها العاصمة اليوم. 

ورفض المصدر ، وفقا لوكالة رويترز، ذكر أي تفاصيل لكنه قال إن ضبط الشاحنة له صلة بالجماعة الارهابية التي كان اعلن امس عن القء القبض على بعض افرادها. 

وكانت مصادر موثوقة ابلغت "البوابة" صباح اليوم ان اجهزة الامن الاردنية تبحث عن سيارة محشوة بالمتفجرات تمكنت من الدخول الى الاردن عبر سوريا.  

وابلغت المصادر للبوابة ان الاجهزة الامنية ضبطت امس سيارة محملة بالاسلحة والمتفجرات فيما تمكنت الاخرى من الفرار. 

وقالت المصادر ان الاجهزة الامنية تمكنت من خلال التحقيقات الجارية مع اعضاء الشبكة الارهابية التي تم القبض عيلها ليلة الثلاثاء وصباح امس من معرفة المزيد عن السيارة المفخخة واحتمال حدوث اعتداءات. 

وكشفت المصادر عن ان السيارة بحوزة الفارين الثلاثة الذين كانت السلطات الامنية طلبت امس من المواطنين التعاون معها في القاء القبض عليهم وحددت مكافات مالية لهذا الشأن. 

وعلم ان الحكومة الاردنية تتعامل بحذر مع الموضوع خشية اثارة حالة من الهلع غير المبررة. 

الا ان وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مسؤول اردني رفيع المستوى قوله ان الشرطة الاردنية لا تزال تلاحق سيارتين محشوتين بالمتفجرات تعرف مواصفاتهما، مشيرا الى ان عددا من الارهابيين لا يزال هاربا.  

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته هناك سيارتان محشوتان بالمتفجرات تبحث الشرطة عنهما وليس سيارة واحدة.  

واشار الى ان الشرطة لديها ما يكفي من المعلومات حول مواصفات السيارتين. وقد اتخذت إجراءات امنية مشددة اليوم الخميس في الاردن في محيط المباني الحكومية واقامت الشرطة العديد من الحواجز بحثا عن سيارات مشتبه بها. 

وكان مصدر امني اردني اعلن امس لوكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا" ان الاجهزة الامنية اعتقلت "عددا من المشتبه بارتباطهم باحد التنظيمات الارهابية" في حملة نفذتها ليلة الثلاثاء وصباح الاربعاء. 

وقال المسؤول ان "الاجهزة الامنية قامت الليلة الماضية وصباح اليوم باعتقال عدد من المشتبه بارتباطهم باحد التنظيمات الارهابية" من دون ان يحدد عدد هؤلاء او اسم التنظيم الارهابي. 

واضاف المصدر ان الموقوفين "كانوا يخططون للقيام بعمليات تخريبية داخل المملكة" مضيفا انه "تم ضبط كميات من المتفجرات بحوزة المعتقلين". 

ونشرت الشرطة بيانا بشكل اعلان في الصحف يضم صور ثلاثة مطلوبين ويدعو المواطنين الى المساعدة على القاء القبض عليهم. 

وجاء في البيان الصادر عن مديرية الامن العام "اخي المواطن، ابحث مع اجهزة الامن العام عن المجرمين التالية اسماؤهم وقم بابلاغ اقرب مركز امني عن اية معلومات تدل عليهم او تساعد في القبض عليهم". 

والملاحقون الثالثة هم : سليمان خالد درويش وعزمي عبد الفتاح الحاج يوسف الجيوسي وموفق علي احمد عدوان، وقد نشرت صورتان له بلحية وبدون لحية. 

واشار البيان الى انه "ستقدم مكافأة مالية مجزية لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض على اي من المجرمين الثلاثة"—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك