الاحتلال يقتل فلسطينيين بنابلس

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 12:52

اعلن مصدر امني فلسطيني ان فلسطينيين احدهما في السبعين من العمر والثاني ناشط قتلا قبيل فجر الثلاثاء في عملية للجيش الاسرائيلي في نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال هذا المصدر ان عبد شاكر الوزير قتل برصاصة طائشة على ما يبدو اطلقها عسكريون اسرائيليون واصابته في منزله.

وتابع المصدر نفسه ان ثلاثة من ناشطي كتائب شهداء الاقصى بينهم قائدها في منطقة نابلس بسام ابو سرية جرحوا خلال العملية في تبادل لاطلاق النار مع العسكريين الاسرائيليين موضحا ان ابو سرية توفي لاحقا متأثرا بجروحه.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان "تبادلا لاطلاق النار وقع بين العسكريين ومشبوهين" فلسطينيين اراد توقيفهم. وعبر عن اسفه "لموت مدني غير متورط في اعمال عنف" خلال اطلاق النار مؤكدا انه لم يتم التأكد مما اذا كانت الرصاصة التي ادت الى مقتل السبعيني اطلقت من قبل عسكريين اسرائيليين او ناشطين فلسطينيين.

وكان الجيش الاسرائيلي قتل الاسبوع الماضي احد ناشطي كتائب الاقصى المنبثقة عن حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

من ناحية اخرى، اكد مصدر امني الثلاثاء ان الشرطة المصرية اكتشفت نفقا جديدا بين مصر وقطاع غزة واوقفت ثلاثة فلسطينيين تسللوا الى سيناء عبره.

واوضح المصدر انه تم القبض على الفلسطينيين الثلاثة وهم شابان في العشرينات من العمر والثالث في الاربعينات ليل الاثنين الثلاثاء لدى خروجهم من نفق سري.

واضاف المصدر ان النفق الذي اكتشف جنوب مدينة رفح الحدودية كان يستخدم في تهريب الاسلحة.

وكانت الشرطة المصرية اعلنت الاثنين ان احدى دورياتها عثرت على 49 حقيبة من البلاستيك مملوءة بالذخيرة وخمسة كيلوغرامات من الهيرويين قرب الحدود المصرية مع قطاع غزة وقامت بعملية تمشيط للمنطقة فاكتشفت نفقا سريا.

وتتهم اسرائيل مصر بانها لا تقوم بجهد كاف لمنع حفر الانفاق التي تستخدم لتهريب الاسلحة من اراضيها الى قطاع غزة.

مواضيع ممكن أن تعجبك