الاحتلال ينسحب من غزة وحماس تتوعد بالانتقام

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:14

انسحبت القوات الاسرائيلية الخميس بعد غارة على شمال قطاع غزة في اليوم السابق استشهد فيها 11 فلسطينيا مما ادى الى نداءات تطالب بالانتقام من ناشطي حماس.

وتوعدت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي سيطرت على غزة بعد هزيمة القوات الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس في حزيران/ يونيو بالانتقام وقالت ان اسرائيل ستدفع ثمنا فادحا لهذا الهجوم.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري ان فصائل المقاومة مستعدة لاجبار "العدو الصهيوني" على دفع ثمن باهظ اذا واصل عدوانه وان جميع الخيارات ستبقى مفتوحة من اجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وشنت اسرائيل غارة على بلدة بيت حانون بشمال قطاع غزة يوم الاربعاء بعد زيادة هجمات الصواريخ عبر الحدود. ورد ناشطون فلسطينيون على الهجوم.

وقال شهود ان القوات الاسرائيلية انسحبت الى مواقع كانت تحتلها في وقت سابق داخل القطاع الساحلي.

واصيب 21 فلسطينيا على الاقل في بعض الاشتباكات التي وصفت بأنها من اعنف قتال منذ ان سيطرت حماس على غزة. وتوفى في المستشفى وقت سابق يوم الخميس ناشط من حماس كان قد اصيب يوم الاربعاء.

واشارت اسرائيل التي اعلنت في الاسبوع الماضي ان غزة "كيان معاد" الى انها قد تأمر قواتها بالاستيلاء على المناطق التي تستخدم في اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

وسحبت اسرائيل قواتها ومستوطنيها من الجيب الساحلي في عام 2005 وان كانت احتفظت بالسيطرة على حدود القطاع الجوية والبرية والبحرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك