الاردن: أوامر اعتقال بحق 30 متهما في "قضية الدخان"

منشور 23 تمّوز / يوليو 2018 - 03:17
وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات
وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات

أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات، أنّ الحكومة أصدرت الاثنين، توجيهات للأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على 30 شخصاً مشتبه بهم في قضية إنتاج وتهريب الدخان.

وقالت غنيمات في مؤتمر صحافي إنّ "القضية المحلية الأولى التي تشغل بال الشارع الأردني، هي هذه القضية"، مشيرة إلى أنّها "كبيرة ومتشعبة، وأنها قيد التحقيق والمتابعة".

وأوضحت أنّ "القضية لم تحول إلى النائب العام لغاية الآن، وهي موجودة لدى مدعي عام الجمارك".

وأضافت أنّ "المعلومات عن مغادرة أحد أبناء المتهمين في القضية خارج الأردن غير صحيحة. لم يغادر المملكة. وهو من ضمن الـ30 شخصاً المطلوب إلقاء القبض عليهم"، نافية أيضاً أنّ يكون بينهم "نواب".

وتابعت: "لا حماية لفاسد وستطبق الحكومة القانون على كل متورط في هذه القضية".

وأشارت الوزير غنيمات، رداً على سؤال إلى أنّه "لن يكون هنالك أيّ حظر نشر في القضية، وأنّ الشارع الأردني من حقه الاطلاع على تفاصيلها بكل شفافية ووضوح، كون الحكومة لا تملك أي غاية في إخفاء معلومات عنها".

وقالت إنّ "ملف قضية التبغ سيفتح ملفات التهرب الجمركي".

وبخصوص إعلان الحكومة في وقت سابق عن اسم "عوني مطيع"، قالت، إنّه "كان متداولاً ومطروحاً. صرحت أنّه مشتبه به وليس متهماً".

وفي السياق ذاته، قرر رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز تشكيل لجنة وزارية برئاسته لمتابعة ملف قضية تصنيع وتهريب الدخان بهدف الوقوف على جميع تفاصيلها وحتى تتمكن من تسريع إجراءات القبض على المتورطين ومعالجة هذه القضية ووضع حد لوجودها أو انتشارها.

ووجه رئيس الوزراء خلال الاجتماع الأول للجنة إلى ضرورة أن تقوم اللجنة بمتابعة الملف، والتنسيق مع الجهات المعنية، واتخاذ التدابير اللازمة، وإطلاع الرأي العام على أي مستجدات تتعلق بالقضية، مع التأكيد على احترام إجراءات التحقيق وعدم التأثير على مجرياتها، مشدداً على أن لا حصانة لفاسد ولا أحد فوق القانون.

وكانت دائرة الجمارك العامّة داهمت مؤخرا أربعة مواقع داخل المنطقة الحرّة في الزرقاء، وتمّ خلالها ضبط مستودع لمواد أوليّة تستخدم في تصنيع مادّة الدخان، كما قامت الدائرة بمداهمة موقع في منطقة الرامة تبيّن وجود ثلاث شركات تعمل فيه بمجال تصنيع الدّخان، وضبط في الموقع تبغ، وماكينة فرم دخّان، وماكينات إنتاج دخان، بعضها مركّب وبعضها مفكّك بانتظار التركيب، وخط تغليف ومواد أوليّة كورق وفلاتر السجائر.

كما تمّت مداهمة موقع في منطقة أمّ العمد، تبيّن فيه وجود شركة مرخّصة لصناعة العصير شكلاً، بينما كشفت عمليّات الضبط وجود خطّ إنتاج جاهز لتصنيع السجائر داخل الموقع، وخطّ تغليف جاهز أيضاً، بالإضافة إلى خطّ طباعة مفكّك، وورق مطبوع بماركات سجائر معروفة، إضافة إلى 16 كرتونة دخان.

كذلك قامت دائرة الجمارك يوم الخميس الماضي بضبط شاحنة كانت تتجه إلى المنطقة الحرّة، ثبت أنّها تحمل أجزاءً لمصنع دخان، فيما ذكر البيان الجمركي أنّها قطع وآليّات لجزّ الأعشاب، وقد تزامن ذلك مع ضبط خمسة طرود أخرى مكمِّلة لإنتاج الدخان تبيّن فيما بعد أنّ عمليتيّ الضبط كانتا لمصنع إنتاج دخّان متكامل، وقد تمّ التحفّظ عليها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك