الاردن: 3 شهداء خلال مداهمة أمنية لضبط المتورطين بتفجير الفحيص

منشور 11 آب / أغسطس 2018 - 05:24
مداهمة أمنية لضبط المتورطين بتفجير الفحيص
مداهمة أمنية لضبط المتورطين بتفجير الفحيص

أعلنت وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات ان عدد شهداء عملية المداهمة التي نفذتها الاجهزة الامنية في مدينة السلط غرب العاصمة عمان مساء السبت، ارتفع الى ثلاثة شهداء، مضيفة ان العملية الامنية "دخلت مرحلة ثانية بتخطيط عالي الحرفيّة".

وقالت غنيمات في تصريح اوردته وكالة الانباء الاردنية (بترا) إنّ "العمليّة الأمنيّة في مدينة السلط دخلت مرحلة ثانية بتخطيط عالي الحرفيّة، وبخطوات مدروسة للسيطرة على الموقع والتأكُّد من عدم وجود مدنيين مهدّدين من جانب المشتبه بهم".

ولفتت غنيمات إلى أنّه "يتوقع سماع أصوات دويّ في موقع المداهمة نتيجة تطهيره من المتفجرات، مؤكّدة ضرورة ابتعاد المواطنين عن موقع المداهمة".

واوضحت غنيمات في تصريح سابق إنّ "الأجهزة الأمنيّة المختصّة نفّذت، مساء اليوم السبت، مداهمة في موقع خليّة إرهابيّة بعد الاشتباه بتورّطها في حادثة الفحيص الإرهابيّة، حيث تحرّكت قوة مشتركة من الأجهزة الأمنيّة إلى مدينة السلط لإلقاء القبض على المشتبه بتورّطهم في هذه العمليّة".

وأضافت "رفض المشتبه بهم تسليم أنفسهم وبادروا الى إطلاق نار كثيف تجاه القوّة الأمنيّة المشتركة، وقاموا بتفجير المبنى الذي يتحصّنون به، والذي كانوا قد قاموا بتفخيخه في وقت سابق، مّا أدّى إلى انهيار أجزاء منه خلال عمليّة المداهمة".

وقالت ان الاشتباك نجم عنه ايضا اصابة عدد من أفراد القوّة الأمنيّة، بالإضافة إلى إصابة عدد من المدنيين.

وأوضحت غنيمات أنّ "القوّة الأمنيّة تمكّنت من إلقاء القبض على ثلاثة من أعضاء الخليّة وما تزال العمليّة مستمرّة"، مشيرة الى ان "المداهمة تمّت بناء على بيانات ومعلومات بعد عمليّات استخباريّة حثيثة ودقيقة من الأجهزة الأمنيّة".

ودعت غنيمات المواطنين إلى "عدم نشر أسماء المصابين في العملية الأمنية الجارية في السلط، حرصا على إتمامها وعدم إعاقة العمل. كما طالبت "بعدم تداول الفيديوهات لضرر ذلك على مجريات العملية الأمنية".

وقالت الشرطة الأردنية يوم السبت إن التحقيقات أظهرت أن عبوة ناسفة بدائية الصنع زرعت قرب سيارة فان تابعة للشرطة وكانت السبب في انفجار قتل شرطيا وأصاب ستة آخرين يوم الجمعة.

وكان الشرطة قالت يوم الجمعة إن عبوة غاز داخل السيارة الفان كانت سبب الانفجار الذي وقع قرب مكان مخصص لانتظار سيارات دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام بالقرب من موقع مهرجان موسيقي في منطقة الفحيص خارج عمان.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ”هذا العمل الجبان لن يزيد الأجهزة الأمنية إلا عزما وإصرارا على أداء واجبها المقدس في الحفاظ على أعراض وأموال وأرواح المواطنين“.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك