الاردن: النائب السابق العبادي المتهم بالمس بهيبة الدولة يؤكد ان التهمة ”كيدية سياسية”

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:18
 

اكد نائب اردني سابق موقوف منذ مطلع ايار/مايو الماضي بتهمة "المس بهيبة الدولة" امام محكمة امن الدولة الخميس ان التهمة "كيدية سياسية" على ما افادت مراسلة فرانس برس.

واكد احمد عويدي العبادي على براءته معتبرا انه "بريء من هذه التهمة الكيدية السياسية وان القضية مخالفة لقانون العدالة والانسانية".

واضاف خلال افادة دفاعية ادلى بها امام المحكمة ان "لا علاقة لي بكل ما حدث اصلا والمقال (المنشور على موقع +الحركة الوطنية الاردنية+) لم اعرف عنه شيئا الا بعد قراءته على الانترنت كاي قارىء اخر".

ومثل العبادي امام المحكمة خارج قفص الاتهام وغير مكبل الايدي او الارجل الا انه كانا مرتديا زي السجن الازرق.

وقررت المحكمة متابعة النظر في القضية الاثنين القادم 24 ايلول/سبتمبر.

ونفى العبادي في 7 آب/اغسطس امام محكمة امن الدولة التهم الموجهة اليه وهي "المساس بهيبة الدولة والنيل من مكانتها والانتساب الى جمعية غير مشروعة هي +الحركة الوطنية الاردنية+ وتوزيع منشورات".

ويواجه في حال ادانته بهذه التهم عقوبة السجن خمس سنوات.

كما يحاكم العبادي امام محكمة صلح عمان بتهمتي "الذم والقدح ومخالفة قانون المعاملات الالكترونية".

وقد نشر العبادي الذي كان نائبا للفترة ( 1997-2001) رسالة على احد مواقع الانترنت وجهها الى السناتور الاميركي هاري ريد زعيم الغالبية الديموقراطية يتهم فيها نظام الملك عبد الله الثاني بالفساد.

واشار الى انتهاكات للحرية الشخصية وحقوق الانسان في الاردن ووصف المملكة بانها "من اسوأ الديكتاتوريات في العالم".

مواضيع ممكن أن تعجبك