الاردن يكثف الرقابه على القادمين من العراق خوفا من الكوليرا

منشور 03 أيلول / سبتمبر 2007 - 02:40
عمان- محمد الفضيلات

كثفت وزارة الصحة الاردنية الرقابه الصحية على القادمين من العراق برا وجوا اثر انتشار الكوليرا في شماله دون تحديد او تقييد حركة العبور بالاتجاهين ،وفقا لما اعلن امين عام وزارة الصحة للشؤون الفنية الدكتور علي اسعد.

وقررت الحكومة الاردنية الاحد، اعطاء العراقيين القادمين الى اراضي المملكة العلاج الوقائي ضد مرض الكوليرا في مركز صحي الرويشد على الحدود المشتركة بين البلدين.

وبحسب قرارات اللجنة الوطنية للاوبئة سيتم تحويل اي حالة مشتبه بها تعاني من اعراض اسهال للفحص المخبري لتحري جرثومة الكوليرا.

وقال اسعد ان الوزارة كثفت اجراءات الرصد النشط لحالات الاسهال التي تراجع المراكز الصحية والمستشفيات واخذ عينات براز من 10 ـ 15 بالمئة من هؤلاء المراجعين للتحري عن جرثومة الكوليرا .

وبين انه لن يسمح للقادمين من العراق بادخال المواد الغذائية ولا سيما غير المعلبة مثل الخضار والفواكة مؤكدا تكثيف جهود الرقابة الصحية على المطاعم والمواد الغذائية ومصادر المياه وشبكات الصرف الصحي فضلا عن التوعية الصحية للمواطنين عبر وسائل الاعلام المختلفة حول اهمية النظافة العامة والشخصية واستخدام وسائل التعقيم للمواد الغذائية التي تؤكل غير مطبوخة .

وبين ان الوزارة وفرت الادوية والعلاجات والمواد المخبرية اللازمة كاجراء احترازي للحفاظ على المملكة خالية من الكوليرا حيث لم تسجل اية اصابة بالمرض منذ عام 1981 .

ولفت الدكتور اسعد الى ان اللجنة استندت الى اللوائح الصحية الدولية التي اقرتها منظمة الصحة العالمية للتعامل مع مثل هذه الاوبئة والتي صادق الاردن عليها والتزم بتنفيذ بنودها واصبحت سارية المفعول اعتبارا من شهر حزيران الماضي .

من جانبه، قال مدير صحة الرويشد ومدير مستشفاها الدكتور موسى ابو عاقولة ان مديريته اتخذت هذا "اجراءات احترازية بشأن الحالات المشبوهة المصابة بالاسهال من خلال اجراء الفحوصات اللازمة واعطاء العلاجات الوقائية وفق ما تستدعي كل حالة".

واشار الى ان القادمين من العراق وخصوصا من المناطق الموبوءة يتم تحويلهم من قبل ادارة الحدود الى مستشفى الرويشد لاجراء الفحص اللازم والتأكد من سلامتهم.

وبين ان عملية الزراعة للعينات التي يتم اخذها من القادم تستغرق 48 ساعة، ويتم بعد ذلك تسجيل معلومات كاملة من حيث العنوان والاسم ومكان الاقامة في المملكة للمتابعة اذا تطلب الامر ذلك.

واشار ابو عاقولة الى ان عملية الحجر تتم بعد اجراء الفحص اللازم وحال ثبوت اصابة، لافتا الى ان وباء الكوليرا اصاب المنطقة الشمالية من العراق ما يعني ندرة القادمين من تلك المنطقة الى الاردن.

ونفى وجود حالة طوارئ في المستشفى الا انه تم تفعيل دور الكادر الطبي في جانب الفحص والتأكد من الحالات القادمة من العراق. ولفت الى انه يتم فحص 20 الى 25 شخصا يوميا في مركز صحي حدود الكرامة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك