الاردن ينفي منح اللجوء السياسي لقيادات مجاهدي خلق

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 11:25
نفت الحكومة الاردنية الثلاثاء ان تكون قد منحت اللجوء السياسي لقيادات في منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي تتخذ من العراق مركزا لاكبر معسكراتها.

ونقلت صحيفة "الرأي" الاردنية الرسمية عن الناطق الرسمي بأسم الحكومة ناصر جودة قوله ان "الانباء التي نشرتها وسائل الاعلام الايرانية بأن الاردن منح حق اللجوء السياسي لقيادات من منظمة مجاهدي خلق عارية من الصحة تماما".

واضاف ان "الاردن لم يستقبل أي من عناصر منظمة مجاهدي خلق او قياداتها او السماح لهذه المنظمة بممارسة نشاطاتها في الاردن حسب ما ادعته بعض وسائل الاعلام الايرانية".

واوضح جودة ان "تسريب مثل هذه الاخبار لا ينسجم مع الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني لبناء علاقات اخوية قائمة على الاحترام والتفاهم بين البلدين الشقيقين".

وعملت منظمة مجاهدي خلق التي انشئت عام 1965 في البدء على الاطاحة بنظام شاه ايران ثم بالنظام الاسلامي. وهي محظورة في ايران ويعتبرها الاتحاد الاوروبي "منظمة ارهابية" وكذلك الولايات المتحدة.

ويقيم ما لا يقل عن اربعة الاف ايراني ينتمون الى هذه المنظمة بينهم اطفال ونساء في معسكر "أشرف" الواقع قرب منطقة العظيم (70 كلم شمال بغداد) في محافظة ديالى.

وكان المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اكد في الاول من شباط/فبراير الماضي ان حكومته تخير منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة بين العودة الى ايران او الانتقال الى بلد اخر متهما اياها ب"التدخل بالشأن" العراقي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك