الاردن: 3 وزراء عرب يعتذرون عن حضور اجتماع لبحث مواجهة سياسة اسرائيل في القدس

منشور 20 نيسان / أبريل 2022 - 08:16
تضم اللجنة في عضويتها؛ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والسلطة الفلسطينية، ودولة قطر، ومصر والمغرب، وتونس،
تضم اللجنة في عضويتها؛ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والسلطة الفلسطينية، ودولة قطر، ومصر والمغرب، وتونس،

افادت مصادر اعلامية اردنية ان 3 وزراء عرب اعتذروا عن حضور الاجتماع الطارئ للجنة الوزارية العربية المُكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة الذي سيبدأ اعماله صباح الخميس في الاردن

اعتذار 3 وزراء عرب

وقال موقع "مدار الساعة" ان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود  اعتذر عن حضور الاجتماع لوعكة صحية ألمت به، وكلف نائبه لحضور الاجتماع.

كما اعتذر وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان عن حضور الاجتماع، وسيحضر بدلا عنه وزير الدولة

بالاضافة الى الوزيرين السعودي والاماراتي، فقد اعتذر  وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة  لوعكة صحة المت به، وفق ما نقل الموقع الاردني عن مصادر مطلعة واشار الى ان الوزير الجزائري كلف مندوب البلاد  في الجامعة العربية لحضور الاجتماع

ويستضيف الأردن، يوم الخميس، اجتماعاً طارئاً للجنة الوزارية العربية المُكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة

وينعقد الاجتماع بدعوةٍ من المملكة التي ترأس اللجنة لبحث الأوضاع الخطيرة في القدس والمسجد الأقصى المُبارك / الحرم القُدسيّ الشريف وسبل وقف التصعيد الإسرائيلي واستعادة التهدئة الشاملة

وتضم اللجنة في عضويتها؛ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والسلطة الفلسطينية، ودولة قطر، ومصر والمغرب، وتونس، والأمين العام لجامعة الدول العربية

الاجتماع الرابع 

وسيكون اجتماع الخميس الرابع للجنة التي شكّلها المجلس الوزاري للجامعة العربية العام الماضي، وعقدت اجتماعها السابق في القاهرة في شهر أيلول الماضي على هامش أعمال الدورة العادية (١٥٧) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.  

لقاء اردني اميركي 

والاربعاء  التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الاردني أيمن الصفدي وفداً أمريكياً وصل المملكة في بداية جولةٍ إقليمية لبحث التصعيد الخطير في القُدس ومُقدساتها وسبل وقف التصعيد

وبحث الصفدي والوفد الذي شمِل مُساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى بالوكالة يائيل ليمبرت، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية هادي عمرو أسباب التصعيد وجهود إنهائه، وأكّدا استمرار العمل المُشترك للحؤول دون تفاقم دوامة العنف التي تنعكس سلباً على الجميع، ومن أجل استعادة التهدئة الشاملة

وأكّد الصفدي ضرورة احترام اسرائيل الوضع التاريخي والقانوني في المسجد الأقصى المبُارك / الحرم القُدسيّ الشريف ووقف كل إجراءاتها التي تقوضه، وضمان حرية المصلين سبيلاً لاستعادة الهدوء

وكان الصفدي قد أجرى أول من أمس مُحادثات عبر الهاتف مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ركّزت على الأوضاع في القدس وسبل إنهاء التصعيد وإيجاد أفق سياسي حقيقي

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك