الاسد مستعد للمساعدة وبوتين ابلغه بـ فحوى "الاتفاق التاريخي" مع اردوغان

منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:59
الاسد زار ادلب في اشارة الى قمة سوتشي : نحن هنا
الاسد زار ادلب في اشارة الى قمة سوتشي : نحن هنا

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه توصل إلى اتفاق تاريخي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، حول سوريا، من جهته ابدى الرئيس السوري بشار الاسد استعداده للمساهمة من خلال ارسال قوات حرس الحدود في الجيش السوري للعمل الى جانب الشرطة العسكرية الروسية 

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين، عقب لقائهما في مدينة سوتشي الروسية، اليوم الثلاثاء، إن الطرفين ناقشا التطورات الأخيرة حول عملية "نبع السلام" العسكرية التي تنفذها تركيا شمال شرق سوريا، مشيرا إلى أنه قدم معلومات شاملة عنها.

وأضاف أردوغان: "لقد أبرمنا تفاهما تاريخيا مع السيد بوتين بخصوص مكافحة الإرهاب وضمان وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية وعودة اللاجئين".

ولفت أن الهدف الرئيس من عملية "نبع السلام" يكمن في إخراج "الإرهابيين" من المنطقة وتأمين عودة السوريين إلى أراضيهم.

وبين أن مذكرة التفاهم، التي توصل إليها مع بوتين، تنص على انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية مع أسلحتها من المنطقة حتى عمق 30 كيلومترا خلال مدة 150 ساعة تبدأ الساعة 12.00 ظهر الأربعاء، إضافة إلى خروجها من تل رفعت ومنبج.

وأشار أردوغان إلى أنه بحث كذلك مع بوتين الأوضاع في منطقة إدلب لخفض التصعيد، وأعرب عن ارتياحه للهدوء النسبي القائم هناك وتراجع الهجمات.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده تستضيف 3 ملايين و650 ألف سوري بينهم 350 ألف كردي، وقال في هذا السياق: "علينا اتخاذ خطوات تنهي معاناة البعد عن الوطن".

وتابع: "سنقدم على مشاريع مع أصدقائنا الروس، من شأنها تسهيل العودة الطوعية للاجئين السوريين. ستتخذ الدولتان تدابير لازمة لمنع تسلل الإرهابيين وسيتم إنشاء آلية مشتركة لتحقيق هذا الهدف"

وتلا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ختام المباحثات بين الرئيسين بوتين وأردوغان في سوتشي، اليوم الثلاثاء، نص المذكرة، الذي جاء فيه أن الشرطة العسكرية الروسية ووحدات الجيش السوري ستدخل الأراضي المتاخمة لمنطقة العملية التركية بشمال سوريا، ابتداء من الساعة 12:00 يوم 23 أكتوبر.

وجاء في المذكرة التي تلاها لافروف أن الشرطة العسكرية الروسية وقوات حرس الحدود السورية ستساعد على انسحاب الوحدات الكردية وسحب أسلحتها إلى 30 كلم عن الحدود السورية – التركية، ومن المقرر أن ينتهي الانسحاب خلال 150 ساعة بعد الساعة 12:00 يوم 23 أكتوبر.

وبعد ذلك ستبدأ روسيا وتركيا بتسيير دوريات مشتركة في المنطقة بعمق 10 كلم داخل الأراضي السورية، شرقي وغربي منطقة عملية "نبع السلام"، باستثناء مدينة القامشلي.

وأشار الوزير الروسي إلى أن موسكو وأنقرة اتفقتا على آلية مشتركة لمراقبة تنفيذ المذكرة حول سوريا، وأن روسيا وتركيا ستسيران دوريات مشتركة في "المنطقة الآمنة" بشمال سوريا.

وتنص المذكرة على الحفاظ على الوضع الراهن في المنطقة بين تل أبيض ورأس العين بعمق 32 كلم داخل الأراضي السورية.

وأكدت المذكرة على أهمية الحفاظ على اتفاقية أضنة بين تركيا وسوريا في الظروف الراهنة، وأنا روسيا ستساهم في تطبيقها.

كم سيتم، حسب المذكرة، انسحاب الوحدات الكردية من منبج وتل رفعت.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الرئيسان بوتين وأردوغان في مذكرتهما التمسك بالحفاظ على الوحدة السياسية وسلامة أراضي سوريا وضمان الأمن القومي لتركيا، وكذلك عزمهما مواصلة محاربة الإرهاب والتصدي للتوجهات الانفصالية على الأراضي السورية.

مواضيع ممكن أن تعجبك