الاسد والبشير يؤجلان زيارتهما لمصر ودول عربية ترفض العودة لتونس

منشور 01 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قالت مصادر وتقارير متطابقة ان الرئيس السوري بشار الاسد والسوداني عمر البشير اجلا زيارتهما الى شرم الشيخ حيث كان من المقرر ان يلتقيا بالرئيس حسني مبارك للبحث في عقد قمة عربية. 

وقالت قناة الجزيرة التي تبث برامجها من قطر ان الرئيس المصري عاد الى القاهرة وكانت شرم الشيخ احتضنت قمة مصرية سعودية واخرى مصرية اردنية بحرينية  

وقالت المصادر ان مباحثات مبارك مع الامير عبد الله استغرقت اقل من الساعة وجرت في مطار شرم الشيخ حيث توجه ولي العهد السعودي بعدها الى النمسا وسيعود الى المغرب للقاء الملك محمد السادس في الرباط. 

وقال أحد المصادر أجرى الرئيس مبارك مباحثات مع الامير عبد الله الذي غادر المطار قبيل وصول العاهل الاردني الملك عبد الله. وتوجه الملك عبد الله مع الرئيس مبارك الى فندق في المدينة لبدء القمة مع ملك البحرين ودارت محادثات القمة الثلاثية حول وسائل ضمان نجاح القمة العربية 

وقال وزير الاعلام المصري صفوت الشريف ان المشاورات التي تجريها مصر تستهدف اولا تحديد موعد اجتماع مجلس وزراء الجامعة العربية الذي يسبق القمة وينهي كل الموضوعات التي مازالت موضع نقاش وبعد ذلك يتم الاعلان عن موعد القمة 

واضاف الشريف ان موعد القمة متروك للمشاورات مشيراً الى ان القمة الثلاثية التي عقدت بين مبارك والعاهل الاردني وملك البحرين رئيس الدورة الحالية للجامعة تناولت اهمية انعقاد القمة بمشاركة جميع الملوك والرؤساء العرب. 

وفي غزة رجح نبيل شعث وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني عقد القمة العربية في مصر في الاسبوع الاول من ايار/ مايو المقبل، لكن عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية اكد انه لم يتم تحديد اي موعد حتى الان 

وقال نبيل شعث "اعتقد ان الجهود الذى يبذلها الرئيس المصري مبارك في شرم الشيخ مع القادة العرب والزيارة التي سيقوم بها الاخ عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية الى العواصم العربية تمهد الطريق للقمة التي لن تتأخر عن اوائل ايار/ مايو" 

واكد شعث ان مكان القمة سيعتمد في النهاية على المشاورات التى تجرى ولكن ارجح انها ستكون في مصر في القاهرة او شرم الشيخ ولكن بالطبع ان قرر القادة العرب العودة الى تونس فهي المكان الطبيعي وهو دورها ومن حقها" 

من جهته اعلن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه لم يتم حتى الآن الاتفاق على تحديد موعد للقمة العربية، وردا على سؤال حول امكانية عودة القمة إلى تونس، قال موسى إن ذلك خاضع للمشاورات التي تتم بين القادة العرب في الوقت الحالي، وعما إذا كان الإعلان التونسي المتمسك باستضافة القمة العربية يعد طلبا جديدا من جانب تونس، قال موسى: إن هذا ما سيتم بحثه خلال اللقاء مع الرئيس التونسى زين العابدين بن علي والمقرر مطلع الأسبوع المقبل 

وقالت مصادر أن تراجع فكرة الاجتماع الرباعي الذي كان متوقعا في شرم الشيخ ويشمل كلا من قادة مصر والسعودية وسوريا والبحرين جاء بعد تشاور بين هذه الأطراف رأت عدم عقد الاجتماع لعدم تعميق الخلافات العربية 

وقالت صحيفة البيان الاماراتية ان عمرو موسى سوف يبحث مع الرئيس التونسي امكانية تنازل تونس عن تمسكها باستضافة القمة العربية نظرا لمواقف بعض الدول العربية المتشددة برفض عودة القمة إلى تونس والتي يقابلها مواقف عربية أخرى تدعم استضافة تونس للقمة، وذكرت المصادر أن الرسالة التي سيحملها موسى إلى الرئيس التونسي من عدد من القادة العرب ستتبلور قبل ساعات من وصول الرئيس السوري بشار الأسد إلى شرم الشيخ للقاء الرئيس مبارك وكذلك بعد اتصالات مبارك مع القادة والزعماء العرب –(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك