الاسد وموسى يشددان على شمولية مؤتمر انابوليس

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 12:48

شدد الرئيس السوري بشار الاسد وامين عام الجامعة العربية عمرو موسى اللذين التقيا في دمشق الخميس، على ضرورة ان يشمل مؤتمر انابوليس جميع القضايا المتعلقة بالصراع العربي الاسرائيلي بما فيها قضية الجولان المحتل.

وقالت وكالة الانباء السورية سانا ان موسى اطلع الاسد على "المداولات الجارية حاليا بين الدول العربية بشان اجتماع انابوليس" وان الرئيس السوري "اكد على ان اي مبادرة سلام لا تشمل الجولان السوري المحتل ستكون غير جدية ولن تحقق السلام العادل والشامل في المنطقة".

وكانت سوريا اكديت انها تشترط وضع ملف الجولان على جدول اعمال مؤتمر السلام الذي دعت واشنطن الى عقده في الخريف المقبل للمشاركة فيه. كما اكد الاسد "ان التضامن العربي والعمل العربي المشترك هو السبيل الوحيد لمواجهة التحديات ودرء الاخطار عن الامة العربية".

وبحث الاسد وموسى في "الاحداث في المنطقة وخاصة في لبنان والعراق والاراضي الفلسطينية المحتلة والتحضيرات الجارية التي تقوم بها سوريا تمهيدا لانعقاد مؤتمر القمة العربية القادم في دمشق".

واطلع موسى الاسد على "المداولات الجارية حاليا بين الدول العربية بشأن اجتماع انابوليس".

وكان موسى التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم وفاروق الشرع وغادر عائدا الى القاهرة

وقال موسى للصحافيين عقب لقائه الاسد "ما نريده هو ان يكون مؤتمرا يتعامل مع النزاع العربي الاسرائيلي ويطلق مسار مفاوضات جدية تحت إشراف دولي... يجب أن يكون كل شيء مطروح وأن يكون الجو مهيأ لإحداث تقدم في هذا المؤتمر."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك