الاسد يستمزج آراء شخصيات لبنانية حول الاستحقاق الرئاسي

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

بحث مسؤولون حاليون وسابقون في لبنان مع الرئيس ‏ ‏السوري بشار الاسد عددا من الامور التي تهم البلدين ياتي في مقدمتها موضوع ‏ ‏الاستحقاق الرئاسي في لبنان.‏ 

وذكر بيان رئاسي صدر في دمشق ان الرئيس الاسد استقبل كلا على حده رئيس وزراء لبنان ‏ ‏الاسبق عمر كرامي ورئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني ووزير الصحة العامة في ‏ ‏لبنان سليمان فرنجيه.‏ ‏ ولم يعط البيان مزيدا من التفاصيل حول فحوى هذه اللقاءات الذي يتوقع ان تكون ‏ ‏قد تركزت على الاستحقاق الرئاسي في لبنان والقرار النهائي الذي تفضله سوريا ‏ ‏لاختيار رئيس جديد للبنان او دعم الرئيس اميل لحود لولاية ثانية وذلك بعد انتهاء ‏ ‏مشاوراتها مع الاقطاب السياسية اللبنانية في ضوء قراءتها للاوضاع في المنطقة.‏ ‏ وتاتي هذه الاجتماعات بعد زيارة قام بها الى بيروت وزير الخارجية السوري ‏ ‏فاروق الشرع اجتمع خلالها الى الرئيس لحود حيث سلمه رسالة من الرئيس بشار الاسد ‏ ‏تتعلق بالتطورات الجارية في المنطقة والامور التي تهم البلدين.‏ ‏ كما تلقى الشرع من الرئيس اللبناني الذي تنتهي ولايته الدستورية في 23 تشرين الثاني / نوفمبر ‏ ‏المقبل رسالة جوابية للرئيس السوري.‏ ‏ وكان الرئيس الاسد قد اجتمع قبل ثلاثة ايام الى رئيس الحكومة اللبنانية ‏ ‏السابقة الدكتور سليم الحص ووزير النقل نجيب ميقاتي في اطار المشاورات الواسعة ‏ ‏التي تجريها دمشق حول توجهاتهم في شان انتخاب المجلس النيابي رئيس الجمهورية حيث ‏ ‏ينص الدستور في مادته ال73 على ان يجري قبل موعد انتهاء الولاية الحالية بمدة شهر ‏ ‏او شهرين على الاكثر.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك