الاسرى الاردنيون المعادون من إسرائيل يعلقون إضرابهم

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 11:22
قال المتحدث باسم لجنة أهالي الاسرى الاردنيين في السجون الاسرائيلية يوم الاحد إن الاسرى الاردنيين المحررين الاربعة علقوا إضرابهم بعد ان تم التوصل الى اتفاقية مع الحكومة الاردنية.

وقال صالح العجلوني رئيس اللجنة وهو أخو أحد الاسرى الاربعة "بلغ الاسرى بتعليمات عن طريق مدير السجن انه تمت الاستجابة لبعض مطالبهم ومنها المطلب الاساسي وهو ان الحكومة ماضية في جهودها للعمل على الافراج عن باقي الاسرى."

واضاف العجلوني انه بالاضافة الى ذلك فقد تمت الموافقة على بعض المطالب الخاصة للاسرى الاربعة منها السماح بالاتصال الهاتفي والاجازة الاسبوعية ومدتها 24 ساعة لكل واحد منهم.

وافرج عن الاسرى الاربعة من السجون الاسرائيلية في يوليو /تموز الماضي وسيتم الابقاء عليهم في سجن اردني 18 شهرا بموجب اتفاقية مع اسرائيل.

وبدأ الاسرى الاربعة إضرابا عن الطعام استمر عشرة ايام تم خلاله نقلهم الى المستشفى اكثر من مرة بسبب "عدم تلبية الحكومة لوعود قطعتها لهم" منها العمل على اطلاق باقي الاسرى ومساعدتهم في العودة للدراسة من خلال توفير جهاز كمبيوتر وانترنت بالاضافة الى تسهيل التواصل مع الاهل والاجازات.

وتقول الحكومة انها تبذل جهودا لاطلاق سراح جميع الاسرى الاردنيين في السجون الاسرائيلية. وسمحت السلطات للاسرى الاربعة بإمضاء يوم مع اسرهم في عيد الفطر.

وقال العجلوني انه تم تعليق الاضراب لمدة اسبوعين حتى تحضر لجنة من الامن العام للتوصل الى اتفاق حول باقي المطالب.

وقال "نحن نرحب بهذا الاتفاق وكنا نتمنى ان لا يتم اللجوء الى اضراب ليتم الاستجابة لوعود قطعتها الحكومة من قبل."

وكان بيان من اللجنة الاسبوع الماضي قال ان الاسرى قد وجهوا عدة رسائل الى الحكومة لمطالبتها بتنفيذ وعدها "الا أن الحكومة لم تصغ الى هذه الرسائل ولم تلتفت اليها."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك