الاشتراكيون الفرنسيون يتهمون ساركوزي بالسعي الى "اختبار قوة"

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:30
اتهم الزعيم الاشتراكي الفرنسي فرنسوا هولاند السبت الرئيس نيكولا ساركوزي بانه يسعى الى "اختبار قوة" اجتماعي بشأن اصلاح انظمة التقاعد الخاصة في وقت اخذت فيه "الاجواء الاجتماعية تتوتر".

واعلن هولاند امام المجلس الوطني في الحزب الاشتراكي ان "ما يريده (ساكوزي) هو اختبار قوة في البلاد ليقول: +انظروا لقد نجحنا في احد هذه الاصلاحات+".

ودعا هولاند الى "مباشرة التفاوض" محذرا من ان "الاجواء الاجتماعية اخذت تتوتر".

وقال "صدرت وعود لكن النتائج لم تظهر. ان اكبر مشكلة حاليا هي القدرة الشرائية لان الاسعار ترتفع والرواتب تتراجع. كل النزاعات خلال الاسابيع المقبلة تدور حول القدرة الشرائية".

واعتبر هولاند ان رئيس الجمهورية "في موقف صعب" و"الصعوبات خطيرة وعميقة وجاءت مبكرا بعد ستة اشهر فقط من الانتخابات الرئاسية".

واحصى النزاعات معتبرا انها مع "اصحاب رواتب الانظمة الخاصة والموظفين والمحامين والاطباء وموظفي اير فرانس".

واكد ان نهج رئيس الدولة هو "الخداع والاعذار والتضليل".

وشهد ساركوزي منذ توليه السلطة اول اضراب شنه عمال السكك الحديد في 18 تشرين الاول/اكتوبر.

وتقرر ان تبت النقابات السبع في ذلك القطاع في 31 تشرين الاول/اكتوبر اضرابا قد يكون موعده منتصف تشرين الثاني/نوفمبر بحسب تطور موقف الحكومة. اما الموظفون فدعوا الى اضراب في عشرين تشرين الثاني/نوفمبر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك