الأسيرات الفلسطينيات.. ومواصلة الإضراب عن الطعام ليومه الـ18

الأسيرات الفلسطينيات.. ومواصلة الإضراب عن الطعام ليومه الـ18
2.5 5

نشر 04 مايو 2017 - 14:08 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الأسيرات الفلسطينيات.. ومواصلة الإضراب عن الطعام ليومه الـ18
الأسيرات الفلسطينيات.. ومواصلة الإضراب عن الطعام ليومه الـ18

صفاء الرمحي:

تمادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في إنتاك حقوق الأسيرات الفلسطينيات اللاتي يقبعن في السجون والمعتقلات وأماكن الاحتجاز، دون أدنى اعتبار للاتفاقيات الدولية كالاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب واتفاقيتا جنيف الثالثة والرابعة لعام 1949، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية حقوق الطفل، والعديد من القرارات والإعلانات الدولية الداعية الى احترام حقوق الأسرى والأسيرات.

عشرات الأسيرات الفلسطينيات بينهن قاصرات يقبعن في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وسط ظروف قاسية، حيث يتعرضن على غرار بقية الأسرى لانتهاكات صارخة لحقوقهن، كالإهمال الطبي والعزل الانفرادي والاقتحامات المستمرة لغرفهن.

ووفق مركز النادي الفلسطيني فقد وصل عدد الأسيرات بسجون الاحتلال حتى أبريل/نيسان 2017 إلى 57 أسيرة، من بينهن 13 قاصرة، ومنذ بدء انتفاضة الأقصى يوم 28 سبتمبر/أيلول 2000، سجلت المؤسسات الرسمية والحقوقية في فلسطين قرابة 100 ألف حالة اعتقال، بينهم 1500 امرأة.

وتتعرض الأسيرات الفلسطينيات إلى انتهاكات عديدة، منها التحقيقات القاسية والعزل الانفرادي، علاوة عن الاقتحامات الليلية لغرف الأسيرات، وضربهن أثناء نقلهن للمحاكم على أيدي قوات "النحشون" المتخصصة بعملية النقل، وشتمهن بألفاظ بذيئة، إضافة إلى وجود كاميرات مراقبة تنتهك خصوصيتهن.

وصل موقع "البوابة" نسخة من دعوة الهيئة العامة لجمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" للأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى العمل بجدية لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى والأسيرات، والاستجابة لمطالبهم وتحسين أوضاعهم المعيشية الى حين الإفراج عنهم، ووضع حد لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي وخرقها للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، ومطالبتها باحترام والالتزام بالقانون الدولي الإنساني وكافة القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان خاصة حقوق المرأة والطفل.

يواصل قرابة 1600 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام، لليوم 18على التوالي، تحت شعار "الحرية والكرامة"، لاستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة السجون الاسرائيلية.

ويطالب الأسرى بتحقيق عدد من الأمور الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي حققوها سابقا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والعلاج الطبي للأسرى المرضى، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

لقراءة المزيد من وراء الكواليس:
الاعتراض على شارع "ياسر عرفات".. لماذا الأن! وما الحل؟
فضائح جنسية طالت المارينز

© 2000 - 2017 Al Bawaba (www.albawaba.com)

اضف تعليق جديد

 avatar