الاعتصامات تجتاح الاردن احتجاجا على رفع اسعار الاعلاف

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 11:25
اثار قرار الحكومة الاردنية رفع الدعم عن الأعلاف موجة من الاحتجاجات والاعتصامات التي امتدت لتشمل معظم ارجاء المملكة .

واحتشد الالاف من مربي المواشي يوم الخميس في مختلف محافظات المملكة للتعبير عن رفضهم للقرار الذي بات يهدد استمرارهم في تربية المواشي بعد ان "تسبب القرار في جعلها تجارة غير مجدية اقتصاديا" وفقا لاحد التجار.

يشار الى ان سعر طن الاعلاف قفز بعد صدور قرار رفع الدعم من 90 دينار للطن الى 256 دينار .

وعمدت اجهزة الامن الى فض العديد من الاعتصامات بالقوة بعد رفض منضموها الانصياع لاوامر الاجهزة الامنية بانهاء الاعتصام لاسيما الاعتصام الذي اغلق الطريق الرئيسي من والى مطار عمان الدولي عمان اضافة الى تعطيل خط الجنوب الذي غالبا ما يشهد كثافة مرورية ايام نهاية الاسبوع.

واعتصم ما يزيد على 2000 من مربي المواشي يساندهم المواطنون الخميس امام مركز توزيع الاعلاف في منطقة الجيزة المحاذية لطريق المطار الدولي الامر الذي نتج عنه اغلاق طريف المطار.

وبحسب احد المشاركين في الاعتصام فان قوات الامن الخاصة اضافة الى قوات البادية طوقت الاعتصام ما يقرب من الساعتين قبل ان تعمد الى فضه بالقوة مستخدمة مسيل الدموع.

واشترط مربي الماشية التراجع عن قرار رفع الاسعار او اصدار قرار جديد يراعي مصالحهم لانهاء الاعتصام بحسب احد تجار الماشية، الامر الذي لم يتحقق.

ولم يقتصر الامر على مركز اعلاف الجيزة بل امتد ليشمل صوامع الحبوب في منطقة سحاب جنوب العاصمة عمان حيث اعتصم المئات من تجار المواشي تعبيرا عن رفضهم للقرار، واعتصام سحاب قد يكون الاعنف حيث انتهى بصدامات بين الاجهزة الامنية والمعتصمون استخدمت فيها اجهزة الامن مسيل الدموع والهروات لتفريق المعتصمين،كما تم اعتقال عدد ممن شاركوا في الاعتصام.

سبق القرار الحكومي تحذيّر مدير عام الاتحاد العام للمزارعين المهندس محمود العوران الحكومة مغبة رفع الدعم عن الاعلاف، بسبب تراكم المشاكل التي يعاني منها قطاع الثروة الحيوانية وفي مقدمها ارتفاع تكاليف مستلزمات الانتاج واسعار المحروقات والادوية البيطرية.

من جهته قال رئيس جمعية مربي الماشية في محافظة الكرك زعل الكواليت " ان ما حدث يعتبر بالنسبة لمربي الماشية كارثة حقيقية حيث تضاعف سعر الاعلاف على نحو غير مسبوق فبعد ان كان سعر الطن 90 ديناروصل الان بعد رفع الدعم الحكومي الى 256 دينار للطن.

واضاف ان الارتفاع الفاحش يجعل من تربية المواشي عملية غير مجدية اقتصاديا و وستقود الى "اردن خال من الاغنام عام 2010".

وشهدت الكرك اعتصاما امام مدرية الاعلاف لمطالبين الحكومة بالعدول عن القرار.

كا شهدت محافظة المفرق شمال عمان اعتصامات مشابهة اضافة الى منطق متفرقة داخل العاصمة عمان .

وان كانت العتصامات قد انتهت بطرق سلمية او بالقوة فانها تشكل حالة جديد من حالات الرفض الشعبي للقرارات الحكومية ولاسيما المتعلقة برفع الاسعار بعد ان عانى المواطن الاردني من صدمات اقتصادية متتالية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك