الاعلام الاسرائيلي يؤكد انتهاك الاجواء السورية ودمشق تدرس الرد المناسب

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2007 - 09:30
اعترفت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة بتحليق طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي بشكل "استطلاعي" فوق الأراضي السورية فيما قالت دمشق انها "لن تفرط بحقها في الرد العسكري".

اعتراف اسرائيلي

اعترفت وسائل إعلام إسرائيلية الجمعة بتحليق طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي بشكل "استطلاعي" فوق الأراضي السورية, وفسرت حالة الصمت الرسمي في تل أبيب بأنها "رغبة في تخفيض التوتر".

وقالت صحيفة "معاريف" إن "توترا كبيرا يسود" على الحدود الشمالية لكنها لم تشر إلى حشود للقوات أو أوامر محددة للدفاع المدني.

كما استبعد مسؤولون عسكريون نقلت إذاعة الجيش تصريحاتهم خطر تصعيد عسكري مع سوريا لكنهم حذروا من إمكانية أن ترد دمشق بما وصفوه بهجمات إرهابية على أهداف إسرائيلية في الخارج.

وقد رفض متحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على هذه الأنباء, كما امتنعت رئاسة الحكومة مجددا عن الإدلاء بأي تصريحات.

سوريا لن تفرط بحقها

من جهتها أكدت مصادر رسمية في الحكومة السورية الجمعة، أن دمشق "لن تفرط بحقها في الرد العسكري"، على اختراق مقاتلات إسرائيلية لأجوائها، قائلة إن القيادة السورية "ستحدد الزمان والمكان" المناسبين للرد، وليس الجانب الإسرائيلي.

وأكد وزير الإعلام السوري، محسن بلال، أن القيادة السورية "تدرس بجدية طبيعة الرد على اختراق الطائرات الإسرائيلية للأجواء السورية"، وقال في تصريحات أذاعتها فضائية "الجزيرة"، إن "الحادث يظهر أن إسرائيل لا يمكنها التخلي عن العدوان والغدر."

من جانب آخر، قال العضو بمجلس الشعب السوري، محمد حبش، إن "سوريا لن تفرط بحقها في الرد العسكري"، معتبراً أن الاختراق الإسرائيلي "عمل جبان قام به الإسرائيليون في منطقة سياحية (اللاذقية) تعج بالسياح، وهدفه إعادة تلميع صورة الجيش الإسرائيلي، بعد هزيمته في لبنان العام الفائت."

وأضاف قائلاً: "هذا العدوان الإسرائيلي لن يمر من دون عقاب، وإذا كانت سوريا غير راغبة في إشعال الحرب، لكنها قادرة علي الثأر لكرامتها."

وكان متحدث عسكري سوري قد أعلن أن الطيران الإسرائيلي تسلل فجر الخميس إلى الأجواء السورية قادماً من جهة البحر، باتجاه المنطقة الشمالية الغربية خارقاً جدار الصوت.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك