الافراج عن ثلاثة من قادة جماعة الاخوان بمصر

منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 05:16
قالت جماعة الاخوان المسلمين بمصر ان السلطات أفرجت يوم الاثنين عن ثلاثة من أعضائها القياديين بعد صدور حكم قضائي باخلاء سبيلهم.

وجاء الافراج بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة يوم الأحد باخلاء سبيل عضو مكتب الارشاد للجماعة محمود غزلان ومصطفى الغنيمي الامين العام لنقابة الاطباء والعضو القيادي بمحافظة الغربية الى الشمال من القاهرة ومحيي حامد أحد قادة الجماعة في محافظة الشرقية الى الشمال الشرقي من العاصمة.

وقالت الجماعة في موقعها على الانترنت ان السلطات أفرجت عن الثلاثة يوم الاثنين.

وألقت السلطات القبض على غزلان والعضوين القياديين الاخرين في مارس اذار.

وتقول الحكومة ان الاخوان جماعة محظورة وغالبا ما تحتجز أعضاء فيها ثم تطلق سراحهم دون توجيه اتهامات.

ومن جهة أخرى قالت مصادر الجماعة ان الشرطة ألقت القبض يوم الإثنين على 25 من الطلاب المنتمين للجماعة بجامعة المنوفية في مدينة شبين الكوم بدلتا النيل.

وقال مصدر ان القبض عليهم تم بعد مظاهرة اشترك فيها مئات من الطلاب المنتمين للجماعة في الجامعة احتجاجا على تفتيش يومي لهم قبل دخولهم مباني الكليات.

وقال شاهد ان الطلاب رددوا هتافات خلال المظاهرة منها "(قوات) أمن الدولة برة برة جامعتنا حتفضل حرة" ورفعوا لافتات حملت احداها عبارة "لا للتفتيش عند البوابات".

وللجماعة مكتب في القاهرة وتخوض الانتخابات بمرشحين مستقلين وشغلت 88 مقعدا في مجلس الشعب المؤلف من 454 مقعدا في الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2005.

وتسمح حالة الطوارئ السارية في مصر منذ أن اغتال نشطون اسلاميون الرئيس أنور السادات عام 1981 باعتقال أفراد لفترات طويلة دون محاكمة.

ويقول نشطاء في مجال حقوق الانسان ان تطبيق الحبس الاحتياطي أصبح منذ سنوات عقوبة لا يصدر بها حكم محكمة.

ويحاكم 40 عضوا قياديا في الجماعة أمام محكمة عسكرية بينهم خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام للجماعة بتهم منها غسل الاموال والارهاب. وتقول الجماعة ان نشاطها سلمي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك