الامارات تشدد القيود على تصدير السلع العسكرية خوفا من وصولها لايران

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 06:00
أصدرت الامارات العربية المتحدة قانونا جديدا يوم الجمعة للسيطرة على تصدير المعدات العسكرية والسلع ذات الاستخدام المزدوج وذلك عقب دعوات أمريكية لاتخاذ اجراءات لمنع وصول مواد حساسة الى ايران.

كما دعت واشنطن الامارات الى زيادة التدقيق على الصادرات والبضائع المعاد تصديرها في اطار جهودها لعزل ايران بسبب برنامجها النووي.

ويمنح القانون الجديد الذي نشرت تفاصيله وكالة أنباء الامارات ( وام) الجهات المختصة سلطة "حظر أو تقييد استيراد أو تصدير أو اعادة تصدير أي سلعة بأسباب محددة تنحصر في السلامة أو الصحة العامة أو البيئة أو الموارد الطبيعية أو الامن الوطني أو أسباب تتعلق بالسياسة الخارجية للدولة."

كما يحظر القانون أيضا تصدير أو اعادة تصدير "السلع الاستراتيجية" بما فيها الاسلحة والمعدات العسكرية والمواد الكيماوية والبيولوجية والسلع ذات الاستخدام المزدوج دون تصريح خاص كما أمر بتشكيل لجنة وطنية للرقابة على التجارة في السلع التي قد تكون حساسة.

وقالت الوكالة ان القانون جاء "لضمان عدم تداول هذه السلع من قبل أشخاص غير مصرح لهم بذلك ولمنع وصول السلع الى دول أو جهات لا تسمح التزامات الدولة بموجب الاتفاقيات والمعاهدات الدولية أن تصلها هذه السلع."

ولم يحدد القانون بلدا بالاسم غير أن الولايات المتحدة حذرت الامارات في ديسمبر كانون الاول من أنها قد تتخذ اجراء اذا تقاعست عن وقف تدفق التكنولوجيا على ايران وسوريا والتي يمكن استخدامها في شحنات ناسفة بدائية الصنع.

وتتهم واشنطن سوريا وايران بالسماح بتهريب معدات عسكرية الى العراق حيث تعد تلك القنابل البدائية أحد أشد الاسلحة فتكا التي يستخدمها المسلحون ضد القوات الامريكية وقوات التحالف.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك