الامن التونسي يتصدى لهجوم ارهابي في "القصرين"

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 11:09
عناصر من الامن التونسي
عناصر من الامن التونسي

 أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الإثنين، تصدي قوات الأمن لهجوم إرهابي على مركز أمني بمنطقة “خمودة”، في محافظة القصرين، غربي البلاد.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إن “أعوان مركز الحرس الوطني (جهاز أمني يتبع الداخلية) بخمودة، تصدوا في الساعة الثالثة من فجر اليوم بالتوقيت المحلي (02:00 تغ) لمحاولة مجموعة إرهابية مجهولة العدد استهداف المركز″.

وتابع البيان أن أعوان الحرس الوطني أطلقوا النار على عناصر المجموعة الإرهابية، والتي ردت “بإطلاق عيارات نارية تجاه الأعوان قبل أن تلوذ بالفرار باتجاه جبل سمامة (غرب)”.

وحسب البيان، “لم تُسجل أي إصابات أو أضرار في صفوف أعوان الحرس الوطني”.

ولم تكشف الداخلية التونسية في بيانها إلى أي جهة يتبع عناصر المجموعة المهاجمة، لكن هجمات سابقة تبنتها كتيبة “عقبة بن نافع″، وهو تنظيم مسلح كان يتبع تنظيم “القاعدة”، وأعلن مؤخراً مبايعته لتنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي.

وفي 29 أغسطس/آب 2016، أسفر هجوم إرهابي على وحدات عسكرية كانت تؤمن عمل شركة مدنية لتعبيد طريق في جبل سمامة عن مقتل ثلاثة عسكريين وجرح 7 آخرين. وتبنت هذا الهجوم كتيبة “عقبة بن نافع″.

وتشهد تونس أعمالاً “إرهابية” منذ نحو خمس سنوات، أدت إلى مقتل العشرات من رجال الأمن والجيش والسياح الأجانب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك