البرلمان المصري يؤكد رفضه لسياسة اسرائيل العدوانية والعنصرية

منشور 27 نيسان / أبريل 2009 - 05:22
أكد البرلمان المصري مجددا اليوم رفضه لسياسة اسرائيل العدوانية والعنصرية معتبرا أن خطاب رئيسه الدكتور أحمد فتحى سرور لرئيس الكنيست الاسرائيلى جاء قويا لاطلاع الرأى العام العربى والعالمى على جرائم اسرائيل العدوانية ضد الشعب الفلسطينى.

وجاء خطاب سرور الى رئيس الكنيست الاسرائيلى رؤومين ريفلين ردا على مطالبة الأخير لرئيس البرلمان المصرى ادانة تصريحات الرئيس الايرانى محمود أحمدى نجاد ضد اسرائيل فى مؤتمر (دوربان 2) الذى اختتم أعماله مؤخرا بقصر الأمم بجنيف.

واعتبر نواب البرلمان المصرى فى كلمات لهم أن خطاب سرور كشف جرائم اسرائيل بحق العرب والفلسطينيين منوهين بأنه استطاع أن يرفع الغشاوة التى تضعها اسرائيل حول العروبة والاسلام.

وبينوا أن الخطاب استطاع أن يكشف الخداع الذى اعتادت عليه اسرائيل وايهام المجتمع الدولى بأن الكفاح ضد الاستعمار هو نوع من الارهاب متهمين اسرائيل بأنها تقود العالم لصراع الأديان.

ووصفوا الاجراءات الاسرائيلية بتهويد القدس وطرد سكانها بأنه فصل عنصرى واستمرار لعدوانها على الفلسطينيين.

وأوضح النواب فى كلماتهم أن هذا الخطاب جاء فرصة ليعبر عن مصداقية الموقف العربى والإسلامى والعالمى من حقوق الانسان لافتين الى أن الخطاب جاء رافضا لكل تصرفات اسرائيل ازاء الشعب الفلسطينى.

وأشار النواب الى أن لجنة أخرى من البرلمان المتوسطى ستقوم بجولة تقصي حقائق فى غزة ضمن جولة تشمل أيضا مصر والاردن واعداد تقرير عن العدوان الاسرائيلى أسوة بما فعلت اللجنة الأولى التى أدانت العدوان الاسرائيلي على غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك