البشير: السودان لديه من الوثائق ما يثبت ملكيته لمنطقة حلايب

منشور 30 أيلول / سبتمبر 2018 - 05:37
 تشهد العلاقات بين السودان ومصر تباينات في وجهات النظر على خلفية عدة قضايا
تشهد العلاقات بين السودان ومصر تباينات في وجهات النظر على خلفية عدة قضايا

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، مساء السبت، إن” بلاده لديها من الوثائق ما يثبت سودانية منطقة حلايب تاريخياً وأنه مطمئن لكافة مواقف في البلاد في هذه القضية”.


جاء ذلك خلال لقاء البشير بوفد من قيادات قبائل البشاريين التي تقطن المنطقة، وفق بيان صادر عن الرئاسة السودانية.
وأكد البشير أن”قضية حلايب ظلت وستظل حاضرة في كافة لقاءاته مع القيادة السياسية المصرية”.


وأضاف: “لمست رغبة وإرادة حقيقية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تعزيز علاقات البلدين في كافة المجالات” دون تفصيل.
وأشار إلى “قدرة السودان ومصر على التفاهم في قضايا الحدود والتجارة والتواصل بين الشعبين”.


ومن آن لآخر، تشهد العلاقات بين السودان ومصر تباينات في وجهات النظر على خلفية عدة قضايا، منها النزاع على مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد الحدودي، والموقف من سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل الأزرق.


وفي يوليو/ تموز الماضي أجرى البشير ونظيره المصري بالخرطوم مباحثات مشتركة على ضرورة التشاور والتنسيق المستمر، حول منطقة البحر الأحمر”.


وقال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، آنذاك إن” اتفاقا تم بين الخرطوم والقاهرة على ألا يكون النزاع الحدودي حول مثلث حلايب (شمال شرق) سبباً في توتر العلاقات بين البلدين”.


ومن آن لآخر، تشهد العلاقات بين السودان ومصر تباينات في وجهات النظر على خلفية عدة قضايا، منها النزاع على مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد الحدودي، والموقف من سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل الأزرق. (الأناضول)

مواضيع ممكن أن تعجبك