البشير يرفض التنازل عن اقليم ابيي الغني بالنفط

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 10:12
قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم السبت انه لن يتنازل عن "شبر" من اقليم ابيي الغني بالنفط المتنازع على حدوده.

ونشب خلاف بين الخرطوم ومتمردي الجنوب السابقين من الحركة الشعبية لتحرير السودان بشأن ترسيم حدود اقليم ابيي حيث يوجد معظم احتياطي السودان من الطاقة.

وكان الخلاف هو سبب أساسي لقرار الحركة الشعبية سحب وزرائها من الحكومة الائتلافية الشهر الماضي الامر الذي هدد بانهيار اتفاق السلام الذي أنهى أطول حرب أهلية في أفريقيا.

وقال البشير في كلمة بثها التلفزيون خلال عرض عسكري في بلدة ود مدني ان الخرطوم لن تتخلى عن شبر من هذه الارض وان حدود ابيي هي الحدود التي حددتها السلطات البريطانية عام 1905 والتي يقول مؤيدون للحكومة انها تضم اقليم ابيي الذي يقع في الوسط الى اقليم كردفان في الشمال.

كما اتهم الغرب بالسعي لإحياء "تجارة الرقيق" بالسماح لجماعات بتهريب أطفال خارج أفريقيا. وكان يشير الى واقعة اعتقال نشطاء فرنسيين اتهموا بخطف أطفال في تشاد.

وعزا مسؤولون كبار في الحركة الشعبية لتحرير السودان الاسبوع الماضي فشل المحادثات بين الشمال والجنوب الى موقف الخرطوم بشأن ابيي. وقالوا انهم ينتظرون الان عودة زعيم الحركة سلفا كير من رحلة للولايات المتحدة قبل أن يسعوا لإجراء مزيد من المحادثات.

وأبلغ حسن الترابي الزعيم المعارض البارز الاسبوع الماضي أن مسألة اقليم ابيي قد تجبر جنوب السودان على الانفصال في نهاية المطاف.

ولم تحسم مسألة وضع الاقليم في اتفاق السلام الشامل الذي أبرمته الخرطوم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في عام 2005. ورفضت الخرطوم النتائج التي خلصت اليها لجنة مستقلة بشأن ترسيم حدود الاقليم.

وكان البشير يخاطب حشدا احتفالا بالذكرى التاسعة عشر لتأسيس قوات الدفاع الشعبية وهي ميليشيا متحالفة مع الحكومة اتهمها مكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان بارتكاب جرائم حرب.

وقال البشير انه ملتزم بتنفيذ اتفاق السلام الشامل لكنه دعا قوات الدفاع الشعبية مرتين في كلمته لفتح معسكرات التدريب وحشد "المجاهدين" ليس بهدف شن حرب بل ليكونوا مستعدين لأي شيء.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك