البشير يعلن اعادة فتح معسكرات الجيش الشعبي والحركة الشعبية ترفض

منشور 19 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:32
انتقدت الحركة الشعبية لتحرير السودان التصريحات التي أدلى بها الرئيس عمر البشير السبت ودعوته إلى إعادة فتح معسكرات الدفاع الشعبي ووصفتها أنها بمثابة إعلان للحرب.

وقال ايزيكل كيتكوث ممثل الحركة في واشنطن إن سلفا كيير أكد للرئيس بوش خلال لقائهما في البيت الأبيض اعتزامه تنفيذ اتفاقية السلام الشامل وسعيه للتوصل إلى حل سياسي للأزمة التي شنبت بين شريكي الحكم في السودان، وأضاف كيتكوث في تصريحات أدلى بها لـ"راديو سوا": "لقد بحث الرئيسان كيفية تنفيذ اتفاق السلام الشامل بالكامل، كما تطرقا للأزمة الناشبة في دارفور، وحث الرئيس بوش الرئيس سلفا على مواصلة جهوده الرامية لتوحيد حركات التمرد قبل التوجه إلى سرت. وأكد الرئيس استعداده لمواصلة الشراكة مع المؤتمر الوطني ولهذا السبب نواصل مباحثاتنا معهم في الخرطوم".

ونفى ممثل الحركة في واشنطن التقارير التي أشارت إلى أن الولايات المتحدة تريد تقسيم السودان، وقال: "تؤيد الحكومة الأميركية وحدة السودان، لكنها تعلم أيضا أن الوحدة أو الانفصال هما أمران يقررهما الشعب في الاستفتاء العام، وقد أكدت الولايات المتحدة احترامها قرار الشعب".

من ناحية أخرى، قال سيف الدين صالح، المتحدث باسم مني مناوي، رئيس حركة تحرير السودان وهي الحركة الوحيدة التي وقعت اتفاق أبوجا إن الحركة ستعقد اجتماعا لتقيم الموقف


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك