البشير يقر بخطورة المرحلة التي تمر بها بلاده

منشور 06 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اقر الرئيس السوداني عمر البشير بخطورة المنعطف الذي يمر به السودان وقال " تكون بعدها اولا تكون بسبب الحملة الضاربة والمعادية ‏والمضللة بشان اقليم دارفور الغربي والتي تقدم المبررات لقوى الاستكبار المتغطرسة ‏ ‏للتدخل في السودان". 

واكد البشير في خطاب القاه في الاحتفال بعيد العمال ان مشكلة دارفور في ‏ ‏حقيقتها وجوهرها ماهي الا نزاع تقليدي علي الموارد البسها اصحاب الاغراض ثوب انها ‏ ‏منطقه مهمشه مشيرا الي ان مانالته دارفور من التنمية والخدمات يفوق مثيلاتها من ‏ ‏الولايات الاخري عدة مرات.‏ ‏ وقال الرئيس البشير ان دارفور ليست وحدها هي التي تتعرض لهذه الحملة وكشف في ‏ ‏هذا الصدد عن نذر لفتنة تطل براسها من شرق السودان حيث تحالف ماوصفهم الفرقاء ‏ ‏والشياطين -في اشاره لبعض الجماعات المعارضه شرقي البلاد هددت باللجوء لاستخدام ‏ ‏العنف- لقطع الطرق وترويع الامنين داعيا الى توخي الحذر والاستعداد والتصدي لهذه ‏ ‏الحملة بالقول والعمل حتى تنحسر غيوم الاستهداف التي تصوب مطر سوءها علي عقيدة ‏ ‏الامة وهويتها.‏ ‏ واضاف البشير "اننا عندما نتحمل اعباء حل مشكلة دارفور انما ننطلق من مرتكزات ‏ ‏عقيدتنا ومسؤولياتنا الوطنية والاخلاقية والدستورية ولانفعل ذلك خوفا او طمعا من ‏ ‏ترهيب او ترغيب".‏ ‏ واكد ان الاوضاع الصحية في معسكرات النازحين في احسن حال وان الاوضاع الغذائية ‏ ‏والايوائية افضل مما هي عليه في بعض القرى والمدن هناك كما ان الاوضاع الامنية ‏ ‏تسير من حسن الى احسن قائلا "وكل ذلك يتم في ظل شح الموارد من المعونات الانسانية ‏ ‏التي التزم بها المجتمع الدولي ولم يصل منها سوى القليل اليسير" مشددا علي عزم ‏ ‏حكومته علي تجاوز هذه الازمة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك