البيت الأبيض: الوضع الإنساني بغزة يزداد سوءا وينبغي التدخل سريعا

منشور 15 آذار / مارس 2018 - 01:22
البيت الأبيض: الوضع الإنساني بغزة يزداد سوءا وينبغي التدخل سريعا
البيت الأبيض: الوضع الإنساني بغزة يزداد سوءا وينبغي التدخل سريعا

قال البيت الأبيض، الأربعاء، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعتقد بأنه يجب التدخل سريعا لإيجاد حل للوضع الإنساني والاقتصادي الذي يزداد سوءا في قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان أصدره البيت الأبيض، حول اجتماع عقده صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر، في واشنطن، بعنوان “الأزمة الإنسانية في غزة”، بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وإسرائيل ودول عربية.

وذكر البيان، أن الاجتماع “بحث سبل الحل من أجل تدخل سريع في الوضع الإنساني والاقتصادي الذي يزداد سوءا في غزة، بمشاركة ممثلين عن 20 دولة بينها إسرائيل ودول عربية”. وشدد على ضرورة إيجاد حل سريع للأزمة الإنسانية في القطاع لضمان أمن مصر وإسرائيل.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وبريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا وهولندا والنرويج والسويد وسويسرا، وإسرائيل وإيطاليا واليابان والأردن والسعودية ومصر والبحرين وعمان وقطر والإمارات، وفق البيان نفسه.

وقاطعت فلسطين الاجتماع المذكور، ولم تشارك في المباحثات الخاصة بغزة.

وكان السفير الفلسطيني لدى الولايات المتحدة، حسام زملط، قال في وقت سابق الأربعاء، إن المؤتمر الذي انعقد في البيت الأبيض، الثلاثاء، لبحث الأزمة الإنسانية في غزة، “كلمة حق يراد بها باطل”.

وفي السياق نفسه، قال البيت الأبيض، إن “الاجتماع، هو استمرار للاجتماع، الذي عقد الأسبوع الماضي، في العاصمة المصرية القاهرة”. ولفت إلى أن نتائج اجتماع واشنطن سيتم نقلها إلى اجتماع سيعقد نهاية مارس/ آذار الجاري، في العاصمة البلجيكية بروكسل، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 9 مارس/ آذار الجاري، قال المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي، جيسون غرينبلات، في مقال نشره بصحيفة “واشنطن بوست”، إن لقاء عقد في 8 من الشهر ذاته، بالقاهرة لإيجاد حلول حقيقية لمشاكل غزة، دون أن يشير إلى المشاركين بالاجتماع أو نتائجه.

مواضيع ممكن أن تعجبك