التحفظ على أموال مؤسس صحيفة المصري اليوم

منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:45

قالت صحيفة المصري اليوم (إحدى الصحف الخاصة البازرة في مصر)، مساء الجمعة، إن النائب العام المصري نبيل صادق، قرر التحفظ مؤقتا على أموال رجل الأعمال صلاح دياب مؤسس الصحيفة وحرمه.

 

وأوضحت الصحيفة، على موقعها على شبكة الإنترنت، أن "النائب العام أصدر قرارا مؤقتا بالتحفظ على الأموال الخاصة بصلاح دياب، رجل الأعمال، مؤسس صحيفة "المصرى اليوم"، وحرمه وعدد من شركائه في بعض الشركات".

 

وتحددت جلسة قضائية بحسب الصحيفة ذاتها للنظر في قرار التحفظ جلسة الثلاثاء المقبل، 10 تشرين الثاني/ نوفمبر الجارى، أمام الدائرة العاشرة في محكمة جنايات القاهرة، التي تعقد جلساتها بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة.

 

وصدر قرار التحفظ المؤقت على أموال "دياب"، استنادا إلى بلاغ كانت نيابة الأموال العامة قد تلقته عام 2011، وتمت إحالته إلى لجنة من الخبراء لفحصه، ولم تقدم اللجنة تقريرها حتى اليوم، بحسب الصحيفة.

 

واعتبرت المصري اليوم، قرار التحفظ على أموال مؤسس الصحيفة بأنه "صدمة"، قائلة: "الصدمة التي أحدثها هذا الخبر في الأوساط المختلفة، وهي الصدمة التي ترجع أساسا إلى توقيت صدور قرار التحفظ، رغم أن الموضوع مطروح منذ خمس سنوات".

 

وبحسب الوكالة الرسمية المصرية (أ ش أ)، وافق القاضي، نبيل أحمد صادق، النائب العام على إصدار قرار بالتحفظ على أموال وممتلكات رجل الأعمال، صلاح دياب، كافة، وذلك في ضوء التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة التي أظهرت ارتكابه لوقائع تشكل جرائم الاشتراك في إهدار المال العام والعدوان عليه.

 

وكانت النيابة العامة بحسب المصدر ذاته "تلقت مجموعة من التقارير من جهات رقابية عدة، تبين منها أن صلاح دياب كانت قد خصصت له مساحات من الأراضي بأسعار تقل عن سعر بيع المثل في السوق، على نحو يشكل عدوانا على المال العام".

 

وقال مصدر قضائي مسؤول في النيابة العامة، في تصريح للوكالة الرسمية، إن قرار التحفظ على أموال رجل الأعمال صلاح دياب، جاء في ضوء التحقيقات التي تباشرها نيابة الأموال العامة العليا منذ فترة.

 

وأوضح المصدر، في التصريحات ذاتها، أن قرار التحفظ شمل أيضا رجل الأعمال محمود الجمال (تجمعه علاقة مصاهرة مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك)، ومتهمين آخرين، يجري بشأنهم التحقيق، وذلك بعدما أظهرت تحقيقات النيابة وجود تواطؤ ومخالفات قانونية في عملية تخصيص الأراضي محل التحقيقات منذ عام 2007.

 

وصلاح دياب، هو رجل أعمال بازر، وله استثمارات كبيرة في قطاعات عدة، منها "البترول والزراعة"، وهو مؤسس جريدة المصري اليوم، التي تعد إحدى أكبر الصحف المصرية الخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك