الجرعة الثالثة من لقاح كورونا توفر حماية تدوم لسنوات

منشور 16 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 12:03
ارشيف

قال عالم فيروسات إيطالي ان الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا تمد الجسم بحماية قد تمتد سنوات.

وحيث عالم الفيروسات فابريتسيو بريلياسكو على أخذ الجرعة الثالثة من اللقاح للحفاظ على منحنى العدوى تحت السيطرة وأيضاً لأن مدة تغطية حماية الأجسام المضادة قد تكون أعواما.

وقال بريلياسكو أن "فيروس كورونا يعمل بشكل مختلف قليلاً لأنه مقارنة بالعدوى الأخرى نرى أنه حتى الشفاء يبدأ بالعدوى".

وتستعد العديد من دول العالم لمواجهة الموجة الرابعة من جائحة كوفيد -19 بالتعجيل بإعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح بعد 6 أشهر من الثانية.

وأصبح إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ضرورياً بعد جمع البيانات الأولى عن مدة حماية الجسم المضاد المعطاة من اللقاحات نفسها.

ووفقاً للدراسات التي أجريت، بالنسبة لجميع اللقاحات المعتمدة، تضعف الحماية بدءاً من الشهر السادس بعد الانتهاء من دورة التطعيم في المتوسط.

ويتعلق هذا الانخفاض بشكل أساسي بالقدرة على الحماية من العدوى، فاللقاح يقي من دخول المستشفى والوفيات، لكن فاعليته ضد العدوى تقل ابتداءً من الشهر الـ6 بعد الجرعة الثانية.

ومن هنا بدأ الكثيرون في التساؤل عن إلى متى ستستمر فاعلية الجرعة الثالثة من لقاح كورونا؟

وقال سيرجيو أبريناني، اختصاصي المناعة وعضو اللجنة العلمية الفنية CTS: "في عالم التطعيم، تعتبر الجرعة الثالثة المفصولة عن الجرعتين الأوليين، بالنسبة للأشخاص الذين لم يروا أبداً ميكروباً معيناً، أمراً طبيعياً، فنظامنا المناعي كما في هذه الحالة، قد يحتاج إلى هذا التحفيز لإثارة ذاكرة طويلة المدى تسمح بعمل تذكيرات أخرى في موعد لا يتجاوز 5-10 أعوام".

مواضيع ممكن أن تعجبك