الجمهوريون يعرقلون نشر تقرير مولر حول التدخل الروسي بالانتخابات الاميركية

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 09:10
روبرت مولر
روبرت مولر

عرقل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي السناتور ميتش مكونيل الاثنين محاولة ثانية من الديمقراطيين لتمرير إجراء يهدف إلى حث وزارة العدل على إتاحة تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016 للرأي العام.

وفي وقت سابق هذا الشهر، صوت مجلس النواب بالإجماع لنشر التقرير. وأخطر وزير العدل وليام بار الكونجرس يوم الأحد بأن مولر خلص إلى أن الرئيس دونالد ترامب لم يتواطأ مع روسيا للتأثير على نتيجة الانتخابات.

وانتقد الديمقراطيون بالكونغرس وزير العدل وليام بار بعد خطابه إلى الكونغرس عن نتائج تحقيق مولر.

وجاء في بيان لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ تشاك شومر أن "سجل بار مملوء بالتحيز ضد تحقيق مولر، لذلك فهو مراقِب غير محايد، وقرارته غير موضوعية".

وأوضح بيان بيلوسي أن رسالة وزير العدل "تثير من الأسئلة أكثر مما تقدم من إجابات" منبها إلى أن حقيقة أن خلاصات تقرير مولر "لم تبرئ الرئيس دونالد ترامب من تهمة إعاقة العدالة وتوضح ضرورة نشره كاملا، وبالمستندات".

وقال زعيم الأقلية الديمقراطية بمجلس الشيوخ تشاك شومر إنه طلب التصويت على قرار بنشر تقرير مولر "كاملا وعلى الملأ". وتساءل في تغريدة على تويتر عما يراد إخفاؤه بعد اعتراض زعيم الجمهوريين بالمجلس على طلبه.

من جهته دعا رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ ليندسي غراهام إلى نشر أكبر قدر ممكن من محتوى تقرير مولر، وقال في مؤتمر صحفي إنه يأمل أن يجتمع وزير العدل باللجنة القضائية لمناقشة المعلومات التي يمكن نشرها للعموم.

أما المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز فقالت "إن الديمقراطيين وحلفاءهم قاموا بالتشهير بالرئيس ترامب بذريعة التآمر مع روسيا".

واعتبرت في تغريدة أن الأمر "لم يكن سوى كذبة منافية للعقل، حظيت بتغطية إعلامية، وهذا ينبغي ألا يحدث لرئيس أميركي مرة أخرى".

وفي تصريحات تلفزيونية لاحقة قالت ساندرز إن الرئيس "يرغب في الكشف عن تقرير المحقق الخاص لكن الأمر ليس بيده".

وأضافت "أعتقد أن الرئيس يقوم تحديدا بما يجب أن يفعله وهو ترك القرار لوزير العدل، وسنرى ما القرار الذي سيتخذه بهذا الصدد" لكنها أحجمت عن التعليق على ما إذا كان ترامب سيستخدم امتيازا رئاسيا لحجب معلومات.

وردا على سؤال حول ما إذا كان مولر -الذي وجه إليه ترامب مرارا انتقادات حادة خلال التحقيق- قد عمل بشكل مشرف، قال الرئيس ترامب "نعم لقد فعل"،

وقال الرئيس -الذي اعتبر أن التقرير قد برأه بإسقاطه ادّعاءات التواطؤ مع روسيا- أمس إنه لا يمانع نشر كامل التقرير الذي اكتفى بار، في الملخص الذي أرسله للكونغرس، بنشر مقتطفات منه.

وعن نشر التقرير، قال ترامب إن القرار بهذا الشأن "يعود للمدّعي العام. لا مشكلة لدي في ذلك على الإطلاق". لكنه اعتبر أن التحقيق أطلق بناء على "رواية كاذبة" مضيفا "كان الأمر فظيعا".

وقال الرئيس "يجب ألا نسمح بأن يتكرر ذلك مع رئيس آخر" مضيفا "قلّة ممن أعرفهم تستطيع تحمّل ذلك. لا يمكننا أبدا أن نسمح بأن يحصل ذلك لرئيس آخر".

وتابع "هناك أشخاص قد فعلوا أمورا سيئة، اعتبرها خيانة بحق بلدنا" مضيفا "لقد مررنا بفترة حصلت فيها أمور سيئة جدا" وملمّحا إلى إمكانية محاسبتهم.

ودعا ديمقراطيون أيضا للكشف عن جميع النتائج التي خلص إليها مولر للكونغرس والشعب، وتعهدوا بدعوة بار للمثول أمام النواب للإجابة عن أسئلتهم.

وشكّل ملخص بار نصرا سياسيا لترامب قبيل سعيه للترشح لفترة جديدة عام 2020، لكن ديمقراطيين بينهم نواب تعهدوا بالسعي للمضي قدما في تحقيقات أخرى تتعلق بأنشطة تجارية وصفقات شخصية لترامب.

على الجانب الروسي، قال الكرملين أمس إن الرئيس فلاديمير بوتين مستعد لتحسين العلاقات مع واشنطن بعد كشف بار للملخص، ودعا الولايات المتحدة للاعتراف رسميا بعدم حدوث تواطؤ بين موسكو وحملة ترامب.

وقالت الخارجية أيضا إن اتهام عدد من الروس بالتدخل في الانتخابات له دوافع سياسية.

وقد أدى تحقيق مولر لتوجيه اتهامات وإقرار بالذنب من عشرات الأشخاص، وبينهم مواطنون روس وشركات روسية، إضافة إلى عدد من مستشاري ترامب بما في ذلك مدير حملته السابق ومستشار سابق للأمن القومي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك