الجيش الإسرائيلي يتوغل بغزة والشرطة تنتشر بكثافة في القدس

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2007 - 08:54

قال الجيش الاسرائيلي وشهود محليون ان قوة برية إسرائيلية صغيرة توغلت في جنوب قطاع غزة فجر يوم الجمعة.

ولم ترد أي تقارير فورية عن إصابات أو خسائر مادية.

وأكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي نشاطا للجيش في المنطقة ضد ما سماه "تهديدات إرهابية".

وكثيرا ما تقوم القوات الاسرائيلية بعمليات في المناطق الحدودية.

وتزايدت التوترات بشكل حاد في الأيام القليلة الماضية بين اسرائيل وحركة حماس الاسلامية التي سيطرت على قطاع غزة في يونيو حزيران بعد ان هزمت قوات حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأُصيب واحد على الاقل من ناشطي الجهاد الاسلامي يوم الخميس عندما أصاب صاروخ اسرائيلي سيارة في شمال غزة.

ووقع الهجوم الاسرائيلي بعد يومين من إعلان الجماعة مسؤولية مشتركة عن إطلاق صاروخ بدائي الصنع تسبب في إصابة 35 جنديا اسرائيليا على الاقل بجروح في معسكر تدريب للمجندين.

وفي القدس، اعلن مصدر في الشرطة ان آلافا من عناصر الشرطة الاسرائيلية انتشروا في القدس بمناسبة صلاة الجمعة الاولى من رمضان في باحة المسجد الاقصى.

ولم يسمح سوى للفلسطينيين الذين تجاوزوا سن الخامسة والاربعين والفلسطينيات اللواتي يبلغن من العمر اكثر من 35 عاما، بدخول القدس المحتلة شرط ان يكونوا يحملون تصاريح.

ومعظم الذين ينتظر توجههم الى باحة الاقصى هم من فلسطينيي القدس الشرقية او العرب الاسرائيليين.

وتقع باحة المسجد الاقصى في البلدة القديمة في الشطر العربي الشرقي من مدينة القدس التي احتلتها اسرائيل وضمتها في 1967 ويتنازع الاسرائيليون والفلسطينيون السيادة عليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك