الجيش الاسرائيلي يبحث ازالة بعض الحواجز العسكرية في الضفة

منشور 11 آب / أغسطس 2007 - 03:26
اعلن وزير البنى التحتية الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر للاذاعة العامة السبت ان الجيش يدرس موضوع ازالة بعض الحواجز العسكرية في الضفة الغربية.

وقال الوزير العمالي ان الجيش "يدرس حاليا المسالة. اين ينبغي ازالة الحواجز واين ينبغي الابقاء عليها. لا يمكن ان نقوم بذلك بين ليلة وضحاها".

واضاف "نحن نؤيد كل ما من شانه تيسير حياة الفلسطينيين مع ضمان الامن لشعب اسرائيل".

وبن اليعازر الجنرال في الاحتياط ووزير الدفاع السابق عضو في الحكومة الامنية المصغرة.

ويشكل موضوع ازالة الحواجز العسكرية التي يبلغ عددها نحو 500 في الضفة الغربية والتي تعيق حياة الفلسطينيين وتخنق اقتصادهم بندا دائما مدرجا على جدول اعمال اللقاءات الفلسطينية الاسرائيلية.

وبهدف تقوية موقف الرئيس محمود عباس بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة منتصف حزيران/يونيو قام رئيس الوزراء ايهود اولمرت بالافراج عن 250 سجينا فلسطينيا وتعهد بعدم ملاحقة الناشطين المطاردين في فتح الذين يسلمون اسلحتهم وافرج عن جزء من اموال الضرائب المحتجزة لديها لحساب السلطة الفلسطينية.

وكان اولمرت تحدث عن ازالة بعض الحواجز العسكرية وخصوصا خلال القمة العربية الاسرائيلية في شرم الشيخ في مصر في 25 حزيران/يونيو بين اولمرت وعباس والرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني عبدالله الثاني.

واكدت منظمة بتسيلم الاسرائيلية لحقوق الانسان في تقرير نشرته مطلع اب/اغسطس ان الحواجز العسكرية تشكل "عقوبة جماعية" تفرضها اسرائيل على الفلسطينيين.

وقالت المنظمة في تقرير ان الجيش اقام 43 حاجزا ثابتا للعبور الى الضفة الغربية بالاضافة الى 455 حاجزا داخليا. واكدت ان الفلسطينيين ممنوعون من السير على 312 كيلومترا من الطرق.

وكتبت بتسيلم ان "السلطات الاسرائيلية حولت الحق الاساسي في التحرك بحرية الى امتياز تمنحه ساعة تشاء".

وطالبت المنظمة بازالة كل الحواجز الثابتة وغيرها من الحواجز التي تعيق حركة الفلسطينيين بين قراهم ومدنهم مقابل تعزيز المراقبة على الحدود مع اسرائيل وداخلها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك