الجيش الجزائري يقتل 7 متشددين بينهم زعيم الجماعة السلفية

منشور 20 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

لقي 7 متشددين بينهم زعيم الجماعة السلفية مصرعهم في معارك متفرقة مع الجيش الجزائري خلال الايام الثلاثة الماضية كما افادت مصادر رسمية وقالت تقارير ان 26 مسلحا يستعدون لالقاء اسلحتهم. 

وقالت قيادة الجيش الجزائري يوم الاحد ان قواتها قتلت نبيل صحراوي زعيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال وثلاثة على الاقل من اكبر مساعديه في اطار حملة على التنظيم المسلح الاكثر نشاطا في البلاد والذي يشتبه في صلته بجماعة القاعدة. 

ونقلت الاذاعة عن بيان لهيئة اركان الجيش ان صحراوي الملقب بابي ابراهيم مصطفى قتل بصحبة نوابه ابو عبد العزيز ومراد خباب وعبد المالك دروكدل اثناء عملية تمشيط بمنطقة بجاية على بعد نحو 250 كيلومترا الى الشرق من العاصمة. 

ولم تذكر الاذاعة تاريخا محددا لمقتل صحراوي ومساعديه لكنها نقلت عن البيان قوله انه لقي حتفه اثناء عملية تعقب بدأت بمقتل عشرة جنود حكوميين في الثاني من الشهر الجاري "ولاتزال متواصلة." 

وذكر البيان ان قوات الجيش استردت ايضا وثائق واسلحة خلال "العملية الواسعة النطاق." 

وقد ذكر الراديو ان الجيش قتل سبعة متشددين في اطار حملته على أكثر الجماعات المتشددة نشاطا في البلاد 

وأضاف الراديو ان ثلاثة متشددين قتلوا يوم الخميس وأربعة يوم الجمعة قرب مدينة بجاية الساحلية على بعد 100 كيلومتر تقريبا شرقي العاصمة الجزائر حيث تنشط الجماعة السلفية للدعوة والقتال. 

الى ذلك افادت تقارير ان 26 مسلحا من سرية الفتح بالقرب من سكيكدة يستعدون لتسليم انفسهم وفق اتفاق مع السلطات 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك