الجيش السوري يقترب من "خان شيخون"

منشور 14 آب / أغسطس 2019 - 08:16
وزير الدفاع السوري العماد، علي أيوب في بلدة الهبيط
وزير الدفاع السوري العماد، علي أيوب في بلدة الهبيط

سيطر الجيش السوري على بلدة كفرعين، أمس الثلاثاء، في سياق عملياته المستمرة على محور خان شيخون بريف إدلب الجنوبي شمالي سوريا.

وقال مصدر ميداني إن قوات الجيش السوري تابعت عملياتها العسكرية على محور مدينة الهبيط، مقلصة المسافة التي تفصلها عن مدينة خان شيخون لنحو 7 كم، بعدما سيطرت على بلدة كفرعين شرق الهبيط بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة.

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش تسعى لتوسيع نطاق سيطرتها حول مدينة الهبيط الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي، وتعمل على السيطرة على القرى والمزارع المحيطة بالمدينة من أجل تطويق المسلحين في ريف حماة الشمالي وقطع خطوط إمداداتهم القادمة من ريف إدلب الجنوبي

وكان وزير الدفاع السوري العماد، علي أيوب، قد زار وبتوجيه من الرئيس السوري بشار الأسد بلدة الهبيط الاستراتيجية بريف إدلب شمال سوريا، بعد ساعات من تحريرها من المجموعات المسلحة.

والتقى وزير الدفاع السوري الأحد، الجنود الذين شاركوا في عملية تحرير البلدة من المجموعات المسلحة بعد أن ألحقوا خسائر كبيرة في صفوفهم، مهنئا الجميع بعيد الأضحى المبارك وبالانتصارات التي تتحقق على التنظيمات الإرهابية وداعميها.

واستمع العماد أيوب من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن سير المعارك وخطوط التمركز الجديدة بعد تطهير الهبيط واطلع بشكل ميداني ومباشر على واقع البلدة التي حولتها المجموعات المسلحة إلى شبكة من الأنفاق والدشم والتحصينات

وحقق الجيش السوري خلال أكثر من تسعين يوما من عملياته في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي تقدما، تمكن من خلاله من استعادة عدد من القرى والبلدات، مستفيدا من سلاحي المدفعية والصواريخ والطيران.

واستعادت وحدات الجيش خلال الأيام القليلة الماضية السيطرة على قرى وبلدات تل ملح والجبين وحصرايا والأربعين والزكاة والصخر وتل الصخر وصوامع الجيسات في ريف حماة، بعد معارك ضارية سقط خلالها العشرات من أفراد القوات الحكومية والفصائل السورية المسلحة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك