الجيش العراقي: نراقب البغدادي وسنقتله

منشور 15 آذار / مارس 2017 - 09:00
البغدادي بدا نحيلا وغير قادر على الكلام بصورة طبيعية
البغدادي بدا نحيلا وغير قادر على الكلام بصورة طبيعية

أكد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات العراقية المشتركة في مدينة الموصل، أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي تحت مراقبة الاستخبارات العراقية.

وأشار رسول في إفادته لوكالة "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء 14 مارس/آذار، "إن أجهزة الاستخبارات تراقب إبراهيم السامرائي (البغدادي)، مؤكدا "لن نتوانى دقيقة واحدة عندما نتأكد من وجوده في أي مكان سيتم استهدافه بأسرع وقت، ووجود البغدادي في الموصل أو مغادرته، هذه معلومات أمنية لا نستطيع البوح بها، لكنه مراقب بشكل كبير وسيتم الإعلان عن التفاصيل في الوقت المناسب".

وكشف مصدر أمني عراقي في محافظة نينوى السبت 11 مارس/آذار أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي ظهر قرب الحدود العراقية من جهة سوريا.

وبحسب المصدر يتنقل البغدادي في منطقة قرب مدينة البو كمال، التي لا يزال التنظيم يسيطر عليها، في سيارة غير خاضعة للحماية بهدف إبعاد الشبهة عنه.

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن البغدادي بدا نحيلا وغير قادر على الكلام بصورة طبيعية بسبب إصابات تعرض لها سابقا، مشيرا إلى أنه اتهم العراقيين بعدم نصرة تنظيمه.

ولفت رسول إلى أن الدور الاستخباراتي هو الذي سيتم التعويل عليه في المرحلة القادمة من عملية التحرير، والذي سيستمر خلال عمليات التطهير وبعدها لتنقية المجتمع العراقي من العناصر المندسة من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وكانت قيادة عمليات تحرير الموصل، أعلنت 9 مارس/آذار، أن قوات مكافحة الإرهاب استعادت السيطرة على حيي المعلمين والسايلو في غرب المدينة.

ومن الجدير بالذكر أن القوات العراقية، مدعومة من التحالف الدولي، تواصل تقدمها في المعارك مع تنظيم "داعش" في الموصل، حيث حققت السيطرة يوم 8 مارس/آذار على سجن بادوش في الساحل الأيمن من المدينة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك