الجيش اللبناني يرفض اجلاء جرحى فتح الاسلام من البارد

منشور 29 آب / أغسطس 2007 - 04:02

اكد الجيش اللبناني الاربعاء رفضه ان تقتصر عملية اجلاء يجري التفاوض بشأنها مع مقاتلي جماعة فتح الاسلام في مخيم نهر البارد على جرحى الجماعة فقط، وشدد على ان الاجلاء يجب ان يشمل كافة عناصرها.

وقال متحدث عسكري ان "اجلاء جرحى فتح الاسلام وحدهم امر خارج التداول. المطلوب هو تسلم الجرحى ومن تبقى من المقاتلين الذين تعهدنا لهم بمحاكمة عادلة".

واوضح المتحدث ان العمليات العسكرية مستمرة في المخيم حيث سقط امس الثلاثاء "شهيد للجيش على يد الارهابيين" مما يرفع الى "150 شهيدا" خسائر المؤسسة العسكرية منذ بدء المعارك في 20 ايار/مايو.

وشنت المروحيات العسكرية صباح الاربعاء خمس غارات على مواقع المسلحين في اخر بقعة لهم في المخيم.

وكان الجيش استأنف الثلاثاء استخدام المروحيات بعد توقف دام 48 ساعة. كما واصل الجيش ازالة المفخخات والالغام التي خلفها المسلحون وراءهم في المخيم الذي شهد قصفا مدفعيا متقطعا واشتباكات خفيفة بين الطرفين.

من جهته اوضح الشيخ محمد الحاج عضو رابطة علماء فلسطين التي تقوم بالوساطة مع الجيش لاخراج الجرحى ان ابو سليم طه الناطق باسم فتح الاسلام اتصل به ليلا ليسال اين اصبحت مسالة اخراج الجرحى.

وقال الحاج "رغم ان الجيش يرفض اجلاء الجرحى وحدهم نحافظ على اتصالاتنا بابو سليم حتى لا ينقطع الاتصال بفتح الاسلام فربما تغير موقف احد الطرفين".

وكانت رابطة علماء فلسطين نجحت الجمعة بالتعاون مع الجيش باجلاء زوجات واولاد المسلحين البالغ عددهم 63 شخصا.

ونزح اهالي المخيم الذين يبلغ عددهم نحو 31 الفا على دفعات منذ بدء المعارك في 20 ايار/مايو.

ولا يزال نحو سبعين مقاتلا بحسب الجيش يتحصنون داخل ملاجىء وانفاق تحت الارض في جيب صغير في القسم الجنوبي من المخيم فيما تفيد معلومات رابطة عملماء فلسطين ان عدد المسلحين يناهز الاربعين.

واوقعت المعارك منذ اندلاعها اكثر من مئتي قتيل بمن فيهم العسكريين وفق حصيلة لا تشمل القتلى من فتح الاسلام كون جثثهم لا تزال داخل المخيم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك