الجيش اللبناني يرفض عرضا مشروطا لاستسلام عناصر فتح الاسلام

منشور 12 آب / أغسطس 2007 - 01:22

اعلن وسيط بين السلطات اللبنانية وجماعة فتح الاسلام الاحد ان الجيش اللبناني رفض عرضا مشروطا لاستسلام عناصر هذا التنظيم المتطرف المتحصن داخل مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.

وقال محمد الحاج المتحدث باسم رابطة علماء فلسطين لوكالة فرانس برس ان "المتحدث باسم الاسلاميين شاهين شاهين ابلغنا باقتراح استسلام عناصر فتح الاسلام للجنة فلسطينية الامر الذي رفضه الجيش".

واضاف هذا الوسيط ان "الجيش يطالب باستسلام غير مشروط وتسليم الاسلحة وحل فتح الاسلام".

واكد متحدث باسم الجيش لوكالة فرانس برس رفض العرض. وقال "ان عناصر فتح الاسلام ليسوا في موقع يسمح لهم بفرض شروط ولا خيار امامهم الا الاستسلام للجيش لسوقهم امام العدالة".

واضاف المتحدث باسم الجيش "بالمقابل نحن مستعدون لتقديم كل الضمانات لاخراج عائلاتهم من المخيم بشكل سلمي. ليعرضوا علينا آلية ونحن مستعدون للموافقة عليها".

ومن اصل 31 الف لاجىء كانوا يعيشون داخل المخيم قبل بدء المعارك في ايار/مايو الماضي لم يعد هناك سوى نحو ستين شخصا هم نساء واطفال عناصر فتح الاسلام.

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان الجيش اللبناني قصف الاحد بشكل متقطع مواقع عناصر فتح الاسلام المتحصنين في ممرات تحت الارض وهم لا يزالون يسيطرون على نحو 15 الف متر مربع داخل المخيم.

واطلق عناصر فتح الاسلام صاروخين الاحد سقطا في سهل عكار على بعد نحو اربعة كيلومترات من المخيم من دون وقوع اصابات ولا اضرار حسب ما افاد المصدر نفسه.

وادت المواجهات في مخيم نهر البارد حتى الان الى وقوع نحو 200 قتيل بينهم 136 جنديا من دون حساب عدد كبير من قتلى عناصر فتح الاسلام قد تكون جثثهم لا تزال داخل المخيم.

مواضيع ممكن أن تعجبك