الجيش اللبناني يستأنف قصفه الجوي لمخيم نهر البارد

منشور 28 آب / أغسطس 2007 - 09:43

استأنف الجيش اللبناني الثلاثاء استخدام المروحيات في قصف مواقع من تبقى من مسلحي مجموعة فتح الاسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.

وكان الجيش قصف بعنف السبت مواقع المسلحين غداة اجلاء زوجاتهم واولادهم البالغ عددهم 63 شخصا.

وعاودت المروحيات العسكرية تدخلها الثلاثاء بعدما توقفت يومي الاحد والاثنين فيما كانت رابطة علماء فلسطين تفاوض الجيش من اجل اجلاء جرحى فتح الاسلام.

واوضح مصدر في الرابطة ان الاتصالات مع الجيش من اجل "اجلاء تسعة مسلحين مصابين بجروح خطرة لم تؤد بعد الى نتيجة" لافتا الى ان "الجيش يصر على ان يتم اجلاء الجرحى في وقت واحد مع من تبقى من المسلحين".

وتجري الرابطة اتصالاتها مع فتح الاسلام عبر الناطق باسمها ابو سليم طه الذي اشار الى ان "عدد المسلحين يبلغ 35" من دون ان يحدد عدد الجرحى من بينهم وفق المصدر نفسه.

وتمت عملية اجلاء اسر المسلحين الجمعة وعادت اللبنانيات منهن او الفلسطينيات اللبنانيات الى ذويهن فيما اعيدت غالبية السوريات والفلسطينيات السوريات مع اولادهن الى سوريا.

ولا يزال في مسجد دار الارقم في صيدا عدد من النساء والاولاد لا يملكون وثائق ثبوتية. وتعمل رابطة علماء فلسطين على تأمينها بالتنسيق مع الاجهزة المختصة.

ونزح اهالي المخيم الذين يبلغ عددهم نحو 31 الفا على دفعات منذ بدء المعارك في 20 ايار/مايو.

ولا يزال نحو 70 مقاتلا بحسب الجيش يتحصنون داخل ملاجىء وانفاق تحت الارض في جيب صغير في القسم الجنوبي من المخيم.

وبدأ الجيش قبل نحو اسبوعين قصف هذا الجيب بقنابل تزن 250 كلغ ثم 400 كلغ.

واوقعت المعارك منذ اندلاعها اكثر من مئتي قتيل بينهم 148 جنديا وفق حصيلة لا تشمل القتلى من فتح الاسلام كون جثثهم لا تزال داخل المخيم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك