الجيش الليبي يستعيد السيطرة على ميناء درنة

منشور 05 حزيران / يونيو 2018 - 06:40
 القوات الخاصة استعادت بالكامل منطقة الساحل الشرقي
القوات الخاصة استعادت بالكامل منطقة الساحل الشرقي

تمكن الجيش الوطني الليبي من تحقيق تقدم استراتيجي جديد في معركة تحرير درنة من الإرهاب، وذلك بعد أن استعاد السيطرة على مرفأ حيوي. ويأتي ذلك غداة سيطرة الجيش الليبي على 75 بالمئة من مساحة درنة، مع استمرار مطاردة فلول الإرهابيين في المدينة.

وكان مصدر عسكري قد أكد أن القوات الخاصة استعادت بالكامل منطقة الساحل الشرقي لمدينة درنة من قبضة تنظيم القاعدة.

وكان المشير خليفة حفتر، الذي عينه مجلس النواب المنتخب قائداً عاماً لـ" الجيش الوطني الليبي" قد أعلن في وقت سابق في كلمة متلفزه بثها مكتب إعلام الجيش إن المرحلة الأولى من عملية تحرير درنة الواقعة شرقي ليبيا انتهت وتم فيها السيطرة على أحياء عدة داخل المدينة بالإضافة إلى أطراف المدينة.

وأضاف حفتر أن "المرحلة الثانية بدأت الأن والتي تهدف إلى التحرير الكامل للمدينة من الجماعات الإرهابية وإعادة الأمن والاستقرار في هذه المدينة في هذا الشهر المبارك ليكون شهر نصر وفتوحات"، وفقاً لكلمته.

ومن جهة اخرى، أكدت مصادر محلية متطابقة من مدينة درنة شرق البلاد استمرار الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش الليبي ومجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها قرب الميناء والفنادق بكافة أنواع الأسلحة.

وأضافت المصادر إلى أن "الجيش توغل في الأحياء السكنية وتقدم باتجاه المدينة من جميع الجهات".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك