الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا

منشور 22 أيّار / مايو 2018 - 02:40
الجيش يتقدم في عدة محاور في محيط درنة
الجيش يتقدم في عدة محاور في محيط درنة

نعى الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر اليوم قائد إحدى وحداته الخاصة قُتل جراء مواجهات مع المسلحين في ضواحي مدينة درنة شرقي البلاد.

وأكد المتحدث باسم القوات الخاصة في الجيش، العقيد ميلود الزوي، في حديث لبوابة "الوسط"، أن آمر الكتيبة 36 "صاعقة"، العقيد عبدالحميد عقيلة الورفلي، لقي مصرعه اليوم، أثناء اشتباكات مع مسلحي تنظيمي "أنصار الشريعة" و"مجلس شورى مجاهدي درنة" في منطقة "تمسكت" جنوب غرب المدينة.

وأوضح المتحدث أن قوات الورفلي هوجمت من قبل المسلحين، لكنها تصدت للهجوم بعد "مواجهات عنيفة" استمرت لساعات واستخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة وأصيب جراءها عنصران من الكتيبة، مضيفا أن الوضع حاليا تحت السيطرة.

في الاثناء نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية بأن الجيش يتقدم في عدة محاور في محيط درنة، موضحا أن المسلحين الموجودين في المدينة محاصرون من جميع الاتجاهات.

هذا وأعلن المنسق الإعلامي لمجموعة عمليات عمر المختار، عبد الكريم صبرة، في حديث لموقع "إرم نيوز" الإماراتي، أن المشير حفتر يتوجه إلى غرفة عمليات المجموعة للإشراف شخصيا على معركة تحرير درنة.

وكان الجيش الوطني الليبي قد أكد مؤخرا وصول قواته إلى مشارف درنة المطلة على البحر الأبيض المتوسط، حيث تمكنت من السيطرة على نصف منطقة "تمسكت" الوعرة التي تعتبر معقلا رئيسيا لتنظيم "أنصار الشريعة" المتطرف.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك