الجيش المصري يعلن مقتل عسكريين اثنين و16مسلحاً في إطار عملية "سيناء 2018"

منشور 11 آذار / مارس 2018 - 07:52
الجيش قال إن قواته قتلت 16 مسلحا في حصيلة لأحدث العمليات
الجيش قال إن قواته قتلت 16 مسلحا في حصيلة لأحدث العمليات

أصدر الجيش المصري الأحد، بيانا حول حصيلة عملياته المستمرة في شمال سيناء التي دخلت يومها الحادي والثلاثين، معلنا مقتل عسكريين اثنين، و16 عنصرا مسلحا، في مواجهات متفرقة مع عناصر مسلحة، فيما وصل عدد قتلاه إلى 18 ضابطا ومجندا.


وقال الجيش في بيان عسكري رقم 15 إن قواته الجوية دمرت 9 أهداف خاصة بالعناصر "الإرهابية" تستخدم في عمليات الاختباء والانطلاق بشمال سيناء، موضحا أنه تم القضاء على 16 عنصرا تكفيريا في عمليتين بسيناء، خلال تبادل إطلاق نار.


وقال البيان إنه نتيجة للعمليات القتالية والاشتباكات المستمرة قتل ضابط صف وجندي، وأصيب ضابط صف وضابط وأربعة جنود.

وأشار إلى "اكتشاف مخزن تحت الأرض برفح عثر بداخله على 34 صاروخا و 4 دانات آر بي جي وكميات من مواد شديدة الانفجار"، لافتا إلى تدمير فتحة نفق داخل أحد المنازل بالمنطقة الحدودية".


واستنادًا إلى البيانات العسكرية السابقة، يرتفع عدد القتلى إلى 18 عسكريًا و121 مسلحا، منذ بدء العملية الشاملة بالبلاد.

يذكر أن قوات الجيش المصري تفرض حصارا على شمال سيناء منذ شهر تقريبا، حيث تمنع دخول المواطنين إليها أو خروجهم منها، في ما يشبه الإقامة الجبرية؛ بسبب العملية العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة لمحاربة تنظيم الدولة.

ويتزامن منع المواطنين من التحرك مع أزمة نقص حاد في الأغذية والأدوية، وقطع للاتصالات والإنترنت، ووقف للدراسة في الجامعات والمدارس.

وتقول الحكومة إن الهدف من هذه الإجراءات المشددة هو القبض على المخالفين للقانون والإرهابيين، ومنعهم من شن هجمات مضادة على القوات التي تنفذ العملية الشاملة "سيناء 2018" منذ يوم التاسع من شباط/ فبراير الماضي.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك