الحريري: ماذا يفعل حزب الله على الجبهة مع سوريا؟

منشور 21 شباط / فبراير 2013 - 03:25
الحريري يرى أن لسلاح "حزب الله" عدة وظائف
الحريري يرى أن لسلاح "حزب الله" عدة وظائف

رأى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري أن " هناك وظائف أخرى لسلاح "حزب الله" من خلال الأنباء المتواترة عن عمليات عسكرية تقوم بها مجموعات مسلحة تابعة للحزب لدعم نظام بشار الأسد"، متسائلاً " ماذا يفعل حزب الله على الجبهة مع سوريا ومن أعطاه وكالة الدفاع عن الحدود"؟

وأشار الحريري الخميس في بيان الى أنه "لم نكن نجافي الحقيقة عندما أعلنا ان المقاومة لم تعد الوظيفة الرئيسية لحزب الله، وان هناك وظائف أخرى لسلاح هذا الحزب، بدأت تتجلى بشكل مكشوف من خلال الأنباء المتواترة عن عمليات عسكرية تقوم بها مجموعات مسلحة تابعة للحزب لدعم نظام بشار الأسد".

وأضاف الحريري أن "المثير في هذه الأنباء ان الحزب ينظم هجمات عسكرية ضد الجيش السوري الحر من الأراضي اللبنانية ومن داخل الأراضي السورية أيضاً"، مردفاً أن "هناك اتهامات مباشرة للحزب من المعارضة السورية باستخدام الأراضي اللبنانية في هجماته العسكرية على مرأى من السلطات اللبنانية".

وتوجه الحريري في بيانه بالأسئلة "من موقع الرفض التام لاستخدام الأراضي اللبنانية لأي نوع من انواع التدخل العسكري في الشؤون الداخلية السورية، سواء كان لدعم النظام او لدعم المعارضة"، متسائلاً " أين هي الحكومة اللبنانية من كل ذلك. بل اين هي سياسة النأي بالنفس من استخدام الأراضي اللبنانية في الصراع الداخلي السوري، ام ان هذه السياسة تعفي حزب الله من توريط لبنان في هذا الصراع، وتعطيه حقا حصريا في استخدام السلاح على الجبهة اللبنانية – السورية".

وأضاف في السياق نفسه "ماذا يفعل حزب الله على الجبهة مع سوريا ومن أعطاه وكالة الدفاع عن الحدود، حتى إذا أخذنا بفرضية وقف هجمات المسلحين السوريين"،مستطرداً " إذا صح الادعاء بان الحزب يدافع عن مواطنين من الطائفة الشيعية، فهل هذا يعني ان الحزب بات يشكل جيش الدفاع عن فئة معينة من اللبنانيين. وما هي وظيفة الجيش اللبناني في هذه الحالة ولماذا لم تنطق الحكومة اللبنانية بكلمة واحدة حتى الآن حول الموضوع".

وشدد الحريري على أن "ما يحصل على الحدود اللبنانية السورية أمر في منتهى الخطورة، واخطر ما فيه ان الدولة اللبنانية تمارس من خلاله فعل الغياب عن الوعي وتسلم زمام التفريط بالأمن الوطني لحزب الله".

وأضاف ان "حزب الله يقدم دليلا جديدا على مخاطر استخدام السلاح غير الشرعي واعتبار الدولة اللبنانية مجرد مشاع مباح يستخدمه الحزب ساعة يشاء ودائما لخدمة مصالح لا تمت للمصلحة الوطنية بأية صلة"، مردفاً في بيانه "إذا كانت إيران تعمل ليل نهار لإنقاذ نظام (الرئيس السوري) بشار الأسد من السقوط،وهي تكلف حزب الله بتولي الجانب المتعلق بالجبهة مع محافظة حمص، فان لبنان لن يقبل بان يتحول الى ساحة لتحقيق هذه المهمة القذرة. والحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية الصمت عن هذا الاستهتار المريع بالاستقرار الوطني".

واقر الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في تشرين الاول بان بعض اللبنانيين المقيمين في الاراضي السورية الحدودية مع لبنان والمنتمين الى الحزب يقاتلون "المجموعات المسلحة" في سوريا بمبادرة منهم ومن دون قرار حزبي، وذلك "بغرض الدفاع عن النفس".

وهدد رئيس هيئة الاركان في الجيش السوري الحر سليم ادريس الاربعاء، عبر "وكالة فرانس برس" بقصف مواقع لحزب الله داخل الاراضي اللبنانية متهما الحزب بقصف مواقع للمقاتلين المعارضين في سوريا.

كما يُشار الى ان المنسق السياسي والاعلامي لـ"الجيش السوري الحر" لؤي المقداد، كان قد ندد عبر صحيفة "النهار"، الاثنين، بـ"الاجتياح البرّي" الذي نفذه حزب الله في سوريا.

وكان المجلس الوطني السوري المعارض اتهم حزب الله، الاحد، بـ"التدخل عسكريا" و"شن هجوم مسلح" في منطقة القصير في محافظة حمص الحدودية مع لبنان لمساندة قوات النظام السوري. الا ان مصدراً في حزب الله افاد وكالة "فرانس برس" الاحد، ان ثلاثة لبنانيين من الطائفة الشيعية قتلوا وجرح 14 آخرون في معارك في سوريا، مشيرا الى انهم كانوا "في مواجهة للدفاع عن النفس".

يُذكر ان لبنان وسوريا يتشاركان بحدود طولها 330 كلم، في ظل عدم وجود اي ترسيم رسمي للحدود بين البلدين

مواضيع ممكن أن تعجبك