الحريري يؤكد التمسك بمبادرة السلام العربية

منشور 06 آذار / مارس 2010 - 04:30
اكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم تمسك الدول العربية بمبادرة السلام التي اقرها الزعماء العرب في قمتهم التي عقدت في بيروت عام 2002 لاحلال السلام في منطقة الشرق الاوسط معلنا في الوقت نفسه ان لبنان هو المسؤول عن امن مخيمات اللاجئين الفلسطينيين.

وقال الحريري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) قبيل توجهه الى دولة الكويت في وقت لاحق من اليوم في زيارة رسمية تستمر يومين ان "الحرب لا تقدم سلاما" معربا عن تطلعاته لدفع عجلة الاقتصاد اللبناني الى الامام ونحو مزيد من التقدم والازدهار للبنان واللبنانيين.

واذ استبعد حربا اسرائيلية جديدة على لبنان قال الحريري ان "الاسرائيليين يتحدثون بلغة التهديد والحرب ونحن نتطلع الى السلام على اساس مبادرة السلام العربية".

وحول ما اذا كان موضوع السلاح الفلسطيني سيطرح على طاولة الحوار الوطني يوم الثلاثاء المقبل أكد الحريري ان "اللاجئين الفلسطينيين في لبنان هم اخوان لبنان".

لكن الحريري استدرك قائلا "من يريد الخروج عن القانون يتحمل المسؤولية" مذكرا بالقرار الذي اتخذه لبنان بالتصدي لمجموعة (فتح الاسلام) الخارجة عن القانون في مخيم نهر البارد للاجئين في شمال لبنان.

وكشف الحريري عن نيته استدعاء القيادات الفلسطينية المعنية التي لها قواعد عسكرية خارج المخيمات وابلاغها موقفا واضحا وصريحا بأن "لبنان هو المسؤول عن امن الفلسطينيين وعلينا كلبنانيين ايضا مسؤولية ان ينعم اللاجئون بحياة كريمة".

ورفض الحريري القول ان مخيمات اللاجئين الفلسطينيين تعيش اجواء اضطرابات امنية وعدم استقرار او ان هناك مخاوف من انفجار الاوضاع الامنية فيها موضحا ان "مخيم نهر البارد كان يقطن فيه اكثر من 30 الف لاجئ من بينهم حوالي 500 من عناصر فتح الاسلام".

واكد الحريري ان الزعماء اللبنانيين اتخذوا قرارا بشأن السلاح الفلسطيني في لبنان في عام 2006 يقضي بتنظيم السلاح داخل مخيمات اللاجئين ونزعها من خارج تلك المخيمات.

واكد في مجال اخر تمسك لبنان بنظامه الديمقراطي وبهامش الحرية الواسع الذي يتمتع به ابناؤه في التعبير عن آرائهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك