الحكومة الاردنية: لا يوجد اي معتقلين اردنيين في غوانتانامو

منشور 11 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 10:58
قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية يوم الاحد إنه لا يوجد أي معتقلين اردنيين في معتقل غوانتانامو بعد اطلاق سراح ثلاثة اردنيين الاسبوع الماضي سلموا الى ذويهم يوم الأحد.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية بترا عن ناصر جودة قوله "نتيجة للجهود المكثفة التي بذلها الأردن للافراج عن المواطنين الاردنيين المعتقلين في غوانتانامو فقد تم اطلاق سراح المواطنين الاردنيين الثلاثة وهم اسامه احمد حسن ابو كبير واحمد حسن جميل سليمان وابراهيم مهدي احمد زيدان بتاريخ 3/11/2007."

واضاف جودة انه خلال الاسبوع الماضي "قامت السلطات الاردنية باجراء جميع الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتهم ووضعهم الصحي الذي تبين بانه جيد جيدا."

وقال "وبعد انهاء الاجراءات القانونية المطلوبة كافة فقد تم تسليم المواطنين الاردنيين الثلاثة الى ذويهم ظهر اليوم."

واكد جودة انه "لم يتبق اي مواطن اردني معتقل في سجن غوانتانامو."

وكان محامي المعتقلين الثلاثة زاكاري كاتزنيلسون قال الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة افرجت عنهم مضيفا انه من غير المعروف مكان وجودهم منذ وصولهم الى الاردن بعد قضاء سنوات من الحبس الانفرادي في ظروف صعبة مع توقع احتجازهم من قبل المخابرات العامة.

وانتقدت جماعات حقوق الانسان في الاردن وسياسيون الولايات المتحدة للطريقة التي عاملوا بها المعتقلين عقب ادعاءات بوجود تعذيب وانتهاكات للحقوق الدينية خلال فترة احتجازهم.

وتم اعتقال العديد من السجناء المحتجزين في المعتقل الذي تديره الولايات المتحدة في افغانستان خلال الحرب التي تقودها امريكا للاطاحة بطالبان في عام 2001 بعد هجمات سبتمبر 11. وتم احتجاز العديد منهم لسنوات ومعظمهم لم يخضعوا لمحاكمات.

ولكن عددا اكبر من السجناء عاد الى الوطن هذا العام أكثر من اي فترة اخرى منذ ان افتتح المعتقل.

وتتعرض الولايات المتحدة لضغوط من جماعات حقوق الانسان للسماح للبلدان المختلفة بتولي مسؤولية مواطنيها والسماح بإغلاق المعتقل المثير للجدل باسرع ما يمكن.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك