الحكومة العراقية مصرة على طرد شركة بلاك ووتر الامنية

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 05:05
اكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين ان الحكومة العراقية "مصرة" على طرد شركة "بلاك ووتر" الامنية الاميركية الخاصة والشركات الاخرى التي ارتكبت اعمالا مماثلة" بعد ثبوت مسؤولية حراسها عن مقتل 17 شخصا منتصف ايلول/سبتمبر.

وقال سامي العسكري احد مستشاري المالكي "منذ البداية طالبت الحكومة بمغادرة الشركة بعد الحادث الاخير بعد سلسلة حوادث سبقته".

واكد ان "موقف الحكومة الان واضح ولابد من استبدال هذه الشركة وطردها وغيرها من الشركات التي ترتكب اعمالا مماثلة وخلال فترة ستة اشهر كحد اقصى".

وتابع العسكري "الان اكتمل التحقيق من قبل الجانب العراقي، وتبين بشكل واضح ان اطلاق النار كان بدون مبرر ضد الابرياء وبشكل تعسفي".

وشدد على ان "الموقف العراقي اقوى خصوصا بعد شهادة احد الضباط الاميركيين الذين كانوا في المنطقة (ساحة النسور) والذي اكد اطلاق النار بشكل غير مبرر".

ويستفيد المسؤولون في وزارة الخارجية الاميركية في العراق من خدمات حراس بلاك ووتر الامنية، وكانوا قد طلبوا التريث لحين الانتهاء من التحقيقات التي فتحت حول اطلاق النار الذي حدث في 16 ايلول/سبتمبر قبل ان يتم اتخاذ اي قرار.

وحول موافقة الولايات المتحدة على ذلك، اشار العسكري الى ان "من حيث المبدأ ليس لديهم مشكلة (بشأن انهاء عقد الشركة) ولكنهم اشاروا الى انتظار نتائج التحقيقات" قبل اتخاذ قرار نهائي.

واعلن المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك في الخامس من الشهر الجاري انه بناء على النتائج الاولية للتحقيق في الحادث، فقد اوصت رايس "باتخاذ خطوات لتحسين المحاسبة والرقابة على عمليات" بلاك ووتر.

وعن تعويض الضحايا، اكد ان "التعويضات والتي لم تحدد بشكل نهائي هي اجراء قانوني ومعروف عالميا للضحايا" في ظروف مماثلة.

وتعد شركة بلاك ووتر واحدة من كبرى الشركات الامنية التي تعمل في العراق بطاقمها المؤلف من نحو الف شخص، لحماية الموظفين الاميركيين.

واستمرت بلاك ووتر بالقول ان حراسها تعاملوا بصورة مشروعة مع كمين تعرضوا له فيما كانوا يحرسون موكبا تابعا لوزارة الخارجية الاميركية.

وقتل 17 عراقيا واصيب 27 اخرون بجروح في اطلاق نار في 16 ايلول/سبتمبر في حي تسكنه غالبية سنية في غرب بغداد لدى مرور موكب دبلوماسي اميركي تحت حماية عناصر بلاك ووتر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك