الحكومة المصرية تنفى بيع منطقة الحسين والجامع الأزهر

منشور 19 حزيران / يونيو 2019 - 01:06
الجامع الازهر

نفت الحكومة المصرية الاربعاء، ما تردد حول نيتها بيع منطقة الحسين الاثرية والجامع الازهر لصالح مستثمرين أجانب، ووصفت هذه المعلومات بانها "شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام".

وقال المركز الإعلامى لمجلس الوزراء في بيان اوردته وسائل اعلام مصرية أنه تواصل مع وزارة الآثار "ونفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة عدم صحة ما تم تداوله حول طرح الحكومة منطقة الحسين الأثرية للبيع لصالح مستثمرين أجانب، مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وعدم التفريط فيها أو المساس بها".

ونقل البيان عن الوزارة تأكيدها أن "كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام".

وأكدت الوزارة أن "جميع المواقع الأثرية والتاريخية مملوكة للدولة ولا يجوز استغلالها كحق انتفاع للغير، خاصةً أنها تعد جزءاً من الأموال العامة".
 

مواضيع ممكن أن تعجبك