الخرطوم تنفي وجود قوات افريقية لمراقبة اتفاقها مع متمردى دارفور

منشور 16 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

فت الحكومة السودانية وجود قوات من قبل الاتحاد ‏ ‏الافريقي لمراقبة اتفاق وقف اطلاق النار الذى وقعته اخيرا مع متمردى دارفور ‏ ‏بوساطه تشاديه. 

ونقلت صحيفة (الراى العام ) السودانية عن الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي ‏ ‏التفاوضي الدكتور التجاني صالح فضيل اليوم ان هناك تشاور حول مراقبين فقط من عدة ‏ ‏بلدان افريقية وليست قوات مشيرا الى ان الاتحاد الافريقي رشح عدد من المراقبين من ‏ ‏بعض الدول الافريقية يجرى حاليا التشاور معهم عبر الوسيط التشادي لمراقبة الهدنه. 

واكد فضيل التزام حكومته بالاتفاق الذي يمضى حتى الان بسلام ويسر على حد قوله. ‏ ‏ وحول استئناف المحادثات مع متمردي دارفور قال فضيل ان كل الاطراف بدات ‏ ‏استعداداتها في انتظار الوسيط التشادي لتحديد موعد الجولة مؤكدا على ان هدف ‏ ‏الحكومة هو الوصول الى اتفاق شامل يضع نهاية لمعانات اهل دارفور. ‏ ‏ واعلن فضيل عن ترحيب حكومته بالبيان الذى اصدره مجلس الامن و السلم الافريقي‏ ‏حول دارفور. 

يذكر ان الحكومة تجرى مفاوضات مع متمردي دارفور تحت رعاية الرئيس التشادي ‏ ‏ادريس لانهاء الحرب الدائرة منذ ايلول/ سبتمبر 2001 و التي ادت لمقتل الالاف و تشريد ما ‏ ‏يربو من المليون شخص و اثمرت هذه المحادثات عن التوقيع على اتفاقين لوقف اطلاق ‏ ‏النار و فتح ممرات الاغاثه و يطالب المتمردين بقسمة عادلة للسلطة و الثروة و ‏ ‏اعطاء (دارفور) حصة اكبر من المشروعات التنموية—(البوابة)---(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك