الدنمارك مستعدة للمشاركة في قوة دارفور

منشور 12 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:23
أعلن وزير الخارجية الدنماركي أن الحكومة الدنماركية قررت أن تعرض على الأمم المتحدة المساهمة بقوات وطائرات نقل وسفن في القوة الدولية المقرر نشرها في دارفور.

وقال بير ستيغ مولر للصحافيين إثر الاجتماع البرلماني إن هناك حاجة إلى إمدادات دنماركية من طائرات أو سفن لكن ليس من المرجح أن تكون الأمم المتحدة في حاجة إلى جنود دنماركيين نظرا للعروض الإفريقية العديدة في هذا الصدد.

ولم يوضح مولر عدد الجنود أو المعدات التي تنوي الدنمارك وضعها تحت تصرف الأمم المتحدة في إطار القوة المشتركة من الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور والتي يبلغ قوامها 26 ألف رجل.

من ناحية أخرى، أدان رودولف أدادا المبعوث الخاص للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي إلى دارفور، في مكالمة هاتفية مع راديو سوا العمليات التي شهدتها بلدة حَسْكنِيتَا في دارفور.

وقال نور الدين المازني، المتحدث بإسم بعثة الإتحاد الإفريقي إلى السودان إن التقارير الخاصة بالعمليات التي وصلت إلى البعثة في غاية الخطورة

وذكر المازني أنه لا يعرف بعد حجم الخسائر التي خلفتها المعارك بين القوات السودانية وحركات التمرد التي لم توقع على إتفاقية أبوجا وتأتي العملية بعد أيام فقط من زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى المنطقة والتي قال إنها كانت ناجحة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك