الدوحة للأفلام تعلن عن الحاصلين على منح صندوق الفيلم القطري لدورة ربيع 2022

منشور 09 آب / أغسطس 2022 - 03:14
صندوق الفيلم القطري قدم لغاية الآن الدعم لـ 31 قطرياً صنعوا 10 أفلام طويلة و 21 فيلم قصير
صندوق الفيلم القطري قدم لغاية الآن الدعم لـ 31 قطرياً صنعوا 10 أفلام طويلة و 21 فيلم قصير
  • المشاريع المختارة تتضمن ثلاثة أفلام قصيرة وفيلمين روائيين طويلين
  • قائمة الحاصلين على منح دورة الربيع 2022 تتضمن خليفة المري، الجوهرة آل ثاني، بثينة المحمدي، محمد السويدي ونور النصر
  • صندوق الفيلم القطري قدم لغاية الآن الدعم لـ 31 قطرياً صنعوا 10 أفلام طويلة و 21 فيلم قصير

 

الدوحة، قطر، 7 أغسطس 2022: أعلنت مؤسة الدوحة للأفلام عن الحاصلين على منح من صندوق الفيلم القطري لدورة الربيع 2022، وعن بدء استقبال الطلبات للدورة المقبلة بهدف تشجيع صناع الأفلام القطريين على إنجاز مشاريع أفلامهم من خلال تقديم الدعم المادي والتدريبي.

 

ويعنى صندوق الفيلم القطري بالمواهب القطرية على وجه التحديد حيث يقدم لهم الدعم من خلال دورتي تمويل في كل عام. وقد بلغ مجموع مشاريع الأفلام التي انجزها المواطنون القطريون وحصلت على دعم من الصندوق ما مجموعه 31 فيلماً من بينها 10 أفلام طويلة و 21 فيلم قصير. ويلتزم صندوق الفيلم القطري بتطوير مشاريع أفلام القطريين لغاية 4 أفلام طويلة و 8 أفلام قصيرة في كل عام.

 

وفي هذا السياق، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: "إن صندوق الفيلم القطري هو مبادرتنا المميزة لتقديم التمويل والتدريب والدعم لمواهبنا الوطنية. على مدار الأعوام، حقق الحاصلون على دعم من صندوق الفيلم القطري أعمالاً مميزة ولافتة حظيت بإشادة كبيرة في المنطقة والعالم. ومن خلال الدعم الذي يتخطى العنصر المادي، يعدّ صندوق الفيلم القطري حاضنة مؤثرة للمواهب فيمكّن المزيد من صناع الأفلام القطريين الشباب من تحقيق أحلامهم في صناعة أفلام مستقلة ونوعية سواء كانت أفلاماً روائية أو وثائقية قصيرة أو أفلام رسوم متحركة وكذلك أفلاماً طويلة. من خلال هذه المبادرة، نعمل على بناء أعمال "صنعت في قطر" والتي تضيف الفخر والاعتزاز لمجتمعنا الإبداعي ولوطننا".

 

حصل صناع الأفلام خليفة المري، الجوهرة آل ثاني، بثينة المحمدي، محمد السويدي ونور النصر على منح في دورة الربيع 2022، والتي ضمت ثلاثة أفلام قصيرة تشمل فيلماً روائياً واحداً وفيلمي رسوم متحركة، بالإضافة إلى فيلمين روائيين طويلين. وإلى جانب الدعم المادي، تلتزم مؤسسة الدوحة للأفلام بتطوير مهارات صناع الأفلام القطريين وتقديم مختلف أشكال الدعم اللازمة خلال رحلة صناعة الفيلم ابتداءً من كتابة النص وصولاً إلى عرض الفيلم على الشاشة.

 

وقد بدأ صناع الأفلام الخمسة العمل على مشاريع أفلامهم من ضمنهم الجوهرة آل ثاني وخليفة المرّي اللذين حصلا في السابق على دعم من صندوق الفيلم القطري لإنجاز مشاريعهما. وسيحظى صناع الأفلام على دعم فريق مؤسسة الدوحة للأفلام الذي يتمتع بخبرات مهمة في مختلف مراحل الإنتاج تتضمن مرحلة التطوير والإنتاج ومرحلة ما بعد الإنتاج.

 

وتتضمن المشاريع المختارة لدورة ربيع 2022 الأفلام التالية:

 

  • بلا عنوان (روائي طويل) لخليفة المري ويدور حول والد محب يواجه أكبر مخاوفه عندما تختفي ابنته في ظروف غامضة، ويبدأ رحلة بحث عنها ليعيدها إلى المنزل.
  • عرب نوفيلا (روائي طويل) للجوهرة آل ثاني. تدور أحداث الفيلم في الدوحة في عام 1997 ويسرد قصة ساخرة عن كيف يمكن للمجتمع والعائلة تحطيم الأحلام.
  • 4 X 4 (قصير، رسوم متحركة) لبثينة المحمدي ويدور حول "إيلا" الطفلة الوحيدة والقلقة التي يزورها ببغاء برّي يظهر على حافة نافذتها ويسبب الخراب في غرفتها الصغيرة.
  • العقيق (قصير، رسوم متحركة) لمحمد السويدي. تحت ضغط كبير لفيروس مجنون ينتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكتشف خمسة أشخاص بأنهم ورثوا جواهر سحرية تمنح كلاً منهم قوة خاصة.
  • العبور (روائي قصير) لنور النصر ويدور حول رجل يجول في هذا العالم السريع الخطى لكنه متعلق بالذكريات التي تركها في بيت الطفولة.

تبدأ المؤسسة باستقبال الطلبات للدورة الجديدة لصندوق الفيلم القطري من 1 أغسطس وتنتهي في 1 سبتمبر. في هذا العام ولاعتبارات خاصة بتمويل الأفلام القصيرة، يجب على المتقدم بأن يكون قد أنجز في السابق فيلماً قصيراً واحداً على الأقل. للاطلاع على التعليمات ومتطلبات التقديم، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني لمؤسسة الدوحة للأفلام: https://www.dohafilminstitute.com/financing/grants/qff

 

تتضمن قائمة الأفلام التي حصلت على دعم من صندوق الفيلم القطري في السابق الأفلام التالية: "ثم يحرقون البحر" لماجد الرميحي، "كشته" للجوهرة آل ثاني، "ألف يوم ويوم" لعائشة الجيدة، "الجوهرة" لنورة السبيعي، "أحمر" لخلود العلي، "شهاب" لامل المفتاح، "فضاء ناصر" لمحمد المحميد، "عامر أسطورة الخيل العربية" لجاسم الرميحي، "عليان" لخليفة المري وغيرها.

سيحصل كل مشروع فيلم قصير على دعم يصل لغاية 182,500 ريال قطري تشمل مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج، بالإضافة إلى دعم عيني في مرحلة التطوير والتدريب واستخدام معدات ومرافق الإنتاج الخاصة بمؤسسة الدوحة للأفلام. ويحصل المتقدمون المؤهلون على الدعم في كافة مراحل صناعة الفيلم وتتضمن التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج.

 

ويمكن لصناع الأفلام القطريين التقديم إلى صندوق الفيلم القطري للحصول على تمويل للأفلام الطويلة في أي مرحلة من مراحل الإنتاج بقيمة تصل لغاية 182,500 ريال قطري تتضمن خدمات التطوير، الإشراف، المعدات، وغيرها من الخدمات التي توفرها المؤسسة. وسيحظى الحاصلون على دعم من الصندوق على خدمات منها البحث، ملاحظات حول النص، تحرير النص والسيناريو، رسوم الكتابة، الخدمات القانونية، خدمة تحديد مواقع التصوير، إعداد الميزانية والجدول الزمني لإنجاز الفيلم، اختيار الممثلين وغيرها. كما سيحظون بفرصة التدريب والإشراف من قبل المتخصصين السينمائيين عندما تدعو الحاجة.

 

كما يحظى الحاصلون على دعم الصندوق على تدريب إبداعي وتقني من خلال المبادرات التعليمية التي تنظمها مؤسسة الدوحة للأفلام. يمكن لكتاب السيناريو والمخرجين والمنتجين القطريين تقديم أفكار أفلامهم خلال المرحلة المبكرة من التطوير وستقوم المؤسسة بتوفير المساعدة في مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج من خلال ورش العمل وفرق المؤسسة، والمساعدة في إعداد تقديم الطلبات الخاصة للحصول على التمويل من صندوق الفيلم القطري.

يمكن لصناع الأفلام القطريين الاتصال بالمؤسسة عبر البريد الإلكتروني qff@dohafilminstitute.com للحصول على أي استفسارات. سيتم تقييم جميع الطلبات من قبل لجنة متخصصة مؤلفة من متخصصين في مؤسسة الدوحة للأفلام وكذلك من خارج المؤسسة. عند قبول الطلب في المرحلة الأولية، سيتم التواصل مع صانع الفيلم لإجراء مقابلة ومواصلة الإجراءات.

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك